الشيوخ الأميركي يقر قانون الإرهاب البيولوجي   
الجمعة 1423/3/13 هـ - الموافق 24/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جانب من أحد اجتماعات الكونغرس الأميركي (أرشيف)
وافق مجلس الشيوخ الأميركي بالإجماع أمس على مشروع قانون لتحسين الدفاعات الأميركية ضد الهجمات الإرهابية البيولوجية باستخدام جراثيم قاتلة مثل الجدري والجمرة الخبيثة.

ويوسع المشروع المخزونات الاتحادية من العقاقير الطبية والأمصال ويقدم 1.6 مليار دولار لمستشفيات محلية وهيئات للصحة العامة للحصول على التدريب والموارد اللازمة للتعرف على هجوم بجراثيم قاتلة والعلاج منه واحتوائه.

وجاءت موافقة المجلس على المشروع بعد يوم من موافقة مجلس النواب عليه بأغلبية ساحقة. ويؤيد البيت الأبيض المشروع ومن المتوقع أن يوقعه الرئيس جورج بوش قريبا.

وبعد أسابيع فقط من هجمات الحادي عشر من سبتمر/ أيلول لاح تهديد الهجمات البيولوجية عندما ظهرت عدة رسائل ملوثة ببكتريا الجمرة الخبيثة في مؤسسات إعلامية وفي الكونغرس. وتوفي خمسة أشخاص في قضية لم تحسم بعد تعتقد الهيئات الأمنية الأميركية أن منشأها داخل الولايات المتحدة وليس خارجها.

وقال السيناتور الديمقراطي إدوارد كنيدي الذي اقترح مشروع القانون مع السيناتور الجمهوري بيل فريست إن الكونغرس يرسل رسالة بصوت متحد وواضح بأن هذا البلد لن يبقى متجاهلا لتهديد الإرهاب البيولوجي، مشيرا إلى أن الخطوط الأمامية في الحرب الجديدة ضد هذا الإرهاب ستكون نظام الرعاية الصحية.

وفي بيان أذيع في موسكو قال بوش الذي يزور روسيا ضمن جولة في أوروبا إنه سيوقع المشروع. وأضاف "هذا التشريع يعزز سلامة وأمن الأغذية ويحسن قدرة السلطات الاتحادية وسلطات الولايات والسلطات المحلية على تنسيق ردها على الهجمات الإرهابية البيولوجية المحتملة ويعزز مراقبة وحماية العناصر البيولوجية الخطرة".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة