مجلس الأمن يرفع العقوبات عن ليبيا   
الجمعة 1424/7/17 هـ - الموافق 12/9/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مجلس الأمن الدولي يتبنى رفع العقوبات عن ليبيا (الفرنسية-أرشيف)

صوت مجلس الأمن الدولي اليوم بالأغلبية لصالح قرار يقضي برفع العقوبات المفروضة على ليبيا بعد 15 عاما مضت على حادث تفجير الطائرة الأميركية بان أميركان فوق بلدة لوكربي بأسكتلندا.

وحظي مشروع القرار الذي يحمل رقم 1506 الذي تقدمت به بريطانيا وإيرلندا وبلغاريا على موافقة 13 عضوا في المجلس، في حين امتنعت كل من فرنسا والولايات المتحدة عن التصويت.

ورحب المسؤول الليبي المكلف بملف لوكربي محمد الزواوي بالقرار الذي يرفع العقوبات المفروضة عليها منذ 1992.

وأشاد ممثل الولايات المتحدة في مجلس الأمن بالخطوات التي اتخذتها ليبيا، ولكنه عبر عن قلقه بشأن سلوك طرابلس لا سيما في مجال حقوق الإنسان ومشاركتها في ما سماه بالأعمال الإرهابية. وأكد أن العقوبات التي تفرضها واشنطن على طرابلس ستبقى كما هي.

وفي السياق نفسه رحبت فرنسا بقرار رفع العقوبات، مشيرة إلى أنها امتنعت عن التصويت على القرار لكي تقوم ليبيا بالوفاء بالتزاماتها لعائلات ضحايا الطائرة الفرنسية.

وأشارت ألمانيا إلي أنها تأمل بأن تصل ليبيا لتحقيق تسوية عادلة مع عائلات ضحايا الطائرتين، وشددت على ضرورة أن تقوم ليبيا بالوفاء بالتزاماتها.

وقد ضمنت ليبيا اعتماد القرار أمس بعد أن سحبت فرنسا تهديدها باستخدام "الفيتو" ضد القرار، وذلك بعد أن حصلت عائلات ضحايا الطائرة الفرنسية التي انفجرت فوق النيجر على وعد من ليبيا بالحصول على تعويضات إضافية.

ويأتي رفع العقوبات بعد التعويضات التي قدمتها طرابلس لعائلات ضحايا حادثة لوكربي البالغ عددهم 270 شخصا والتي وصلت إلى 2.7 مليار دولار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة