إصابة أحمد ماهر بإغماء بعد أن هاجمه فلسطينيون في الأقصى   
الاثنين 1424/10/28 هـ - الموافق 22/12/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ماهر (وسط) أصيب ماهر بحالة من الإغماء استدعت إسعافه (رويترز)


تصدى عشرات الفلسطينيين إلى وزير الخارجية المصري أحمد ماهر وحاولوا منعه من الدخول إلى باحة الحرم القدسي الشريف.

فقد أصيب ماهر بحالة من الإغماء استدعت إسعافه عندما هاجمه عشرات من الفلسطينيين لدى دخوله المسجد الأقصى ووجهوا له الشتائم واتهموه بالخيانة.

وقد أسعفه حراسه الشخصيون وحراس فلسطينيون بالإضافة لعناصر من الشرطة الإسرائيلية وأخرجوه من المسجد. وأكدت مصادر طبية إسرائيلية أن ماهر في حالة طيبة بعد تلقيه العلاج في أحد المستشفيات.

وسارعت الحكومة الفلسطينية إلى إصدار بيان استنكرت فيه بشدة الحادث ووصفت ما قاموا به بالغوغاء وتعهدت بملاحقتهم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة