مقدونيا تحقق بحادث تحطم طائرة ترايكوفسكي   
السبت 1425/1/7 هـ - الموافق 28/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جزء من حطام طائرة الرئيس المقدوني (الفرنسية)
قررت نيابة مقدونيا فتح تحقيق في حادث تحطم الطائرة التي كانت تقل الرئيس المقدوني بوريس ترايكوفسكي مما أدى إلى مقتله مع ستة من مساعديه واثنين من الطيارين.

وأوضح مدعي الجمهورية ألكسندر برتشيفسكي أن النيابة اتخذت إجراءات لمعرفة ما إذا كانت هناك ضرورة للقيام بملاحقات، وكان برتشيفسكي قد قام على رأس وفد من الخبراء بإغلاق مكتب ترايكوفسكي بالشمع الأحمر بعد ساعات من إعلان الحادث.

وقال المدعي المقدوني "عندما دخلنا إلى مكتبه جمعنا كل الأوراق والأشياء في صناديق"، مشيرا إلى أن جوا طبيعيا للعمل كان يسود المكتب، وختم الفريق الخزانات والأدراج بالشمع الأحمر، وقال ترايكوفسكي "لم نعثر على أي شيء غير طبيعي".

ونوه إلى أنه يملك أشرطة كاسيت وفيديو صورتها كاميرات تراقب المكتب، مشيرا إلى أن هدف هذه الإجراءات هو جمع كل ما له علاقة بالرئيس وعمله خصوصا بالمعلومات المتعلقة بالطائرة والمراقبة الجوية.

لكن ترايكوفسكي رفض الإيضاح فيما إذا كانت المعلومات التي جمعت تسمح بالتفكير في فتح تحقيق جنائي، وأضاف "أن قرارا من هذا النوع مرتبط بنتائج التحقيق الذي سيجري في مكان الحادث"، ويحاول خبراء بوسنيون ومقدونيون منذ الجمعة كشف ملابسات الحادث في مكان وقوعه.

وكان مصدر في الشرطة المقدونية قد أعلن اليوم نقل الجثث الثمانية إلى مشرحة مدينة موستار البوسنية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة