محاكم عسكرية للنظر بوضعية معتقلي غوانتانامو   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

معتقلو غوانتانامو قريبا أمام القضاء لمعرفة وضعهم ومصيرهم (رويترز-أرشيف)
يتلقى معتقلو قاعدة غوانتانامو الأميركية في كوبا اعتبارا من يوم الاثنين المقبل دعوات قضائية للاطلاع على حقوقهم المتعلقة بإعادة النظر في وضعهم واعتقالهم.

وأوضحت وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) في رد على قرار أصدرته المحكمة العليا في 28 يونيو/حزيران الماضي ويعطي هؤلاء السجناء حق اللجوء للمحاكم الأميركية للسعي للحصول على حريتهم، أنه سيقدم كل معتقلي غوانتانامو إلى محاكمة عسكرية أنشئت حديثا.

وأوضح البنتاغون أن هذه الجلسات ستنصب أساسا بشأن مراجعة ما إن كان سجناء غوانتانامو -الذين تصفهم واشنطن بالمقاتلين الأعداء والبالغ عددهم 594- محتجزين بشكل ملائم.

ومن جانبه أشار وزير البحرية غوردون إنغلاند -المكلف بالإشراف عن الإجراءات الجديدة المتعلقة بمعتقلي غوانتانامو- أن الهدف هو إنهاء هذه العمليات خلال مهلة ثلاثة إلى أربعة أشهر.

وأقر إنغلاند بصعوبة العملية وبأنه يجهل أي آليات يجب اعتمادها لتمكين المعتقلين من تكليف محامين للدفاع عنهم وذلك أمام غياب رحلات جوية تجارية أو فنادق وحتى سيارات للتأجير تربط غوانتانامو بالولايات المتحدة الأميركية.

وأشار المسؤول الأميركي إلى أن جلسات المحاكمة ستكون مفتوحة أمام الصحافة قدر المستطاع، لكن دون السماح بنشر أسماء وجنسيات المعتقلين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة