جي ستريت   
الخميس 1430/11/10 هـ - الموافق 29/10/2009 م (آخر تحديث) الساعة 10:45 (مكة المكرمة)، 7:45 (غرينتش)
مجموعة ضغط (لوبي) أميركية مساندة لإسرائيل تنشط بالولايات المتحدة وإسرائيل تتبنى فكرة إنهاء النزاع العربي الإسرائيلي بالطرق الدبلوماسية والسلمية.
 
التأسيس: تأسست جي ستريت التي تصف نفسها بأنها غير نفعية في أبريل/نيسان 2008 إثر صدور كتاب اللوبيات الإسرائيلية والسياسة الخارجية الأميركية في 2006 والذي تعرض لمدى تغلغل أيباك (لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية) في الإدارة الأميركية وتأثيرها في دوائر صنع القرار الأميركي.
 
ويعود أصل التسمية في بعض المصادر إلى غياب الجادة جي (J) في شبكة جادات واشنطن التي تقفز من الجادة أي (I) إلى الجادة كي (K)  التي تعد معقل اللوبيات, لتكون التسمية رمزية تعني وجهة النظر الغائبة. كما أن الحرف جي (J) يرمز لكلمة اليهود بعديد اللغات اللاتينية.
 
وتقبل المجموعة في عضويتها اليهود وغير اليهود ولها مانحون من العرب والمسلمين الأميركيين.
 
الإدارة: يتولى جيريمي بن عامي منصب المدير التنفيذي للمجموعة وهو مستشار سابق في إدارة الرئيس بيل كلينتون للشؤون المحلية.
 
وللمجموعة مجلس استشاري مؤلف من عدد من الشخصيات السياسية والأكاديمية على غرار دانيال ليفي أحد مهندسي مبادرة جنيف ووزير الخارجية الإسرائيلي السابق شلومو بن عامي والسفير الأميركي السابق لدى إسرائيل صموئيل لويس ووكر والسناتور السابق لينكولن شافي.
 
وتلقت المجموعة في بدايتها أكبر دعم من الملياردير جورج سوروس الذي انضم لها لفترة وجيزة.
 
التوجهات: تسعى المجموعة إلى تغيير السياسة الأميركية تجاه منطقة الشرق الأوسط والنزاع العربي الإسرائيلي نحو الطرق الدبلوماسية والسلمية, وتؤمن بحق إسرائيل في وطن آمن وحق الفلسطينيين في إقامة دولتهم المستقلة.
 
مواقف جي ستريت: على خلاف أيباك تتخذ جي ستريت مواقف من جملة من القضايا أكثر ميلا نحو الحلول السلمية:

- النزاع الفلسطيني الإسرائيلي: ترى أن حل الدولتين هو أفضل طريق لإسرائيل آمنة.
- القدس: ترى أن الوضع النهائي للقدس يجب أن يتم في إطار اتفاق عبر التفاوض بين الفلسطينيين والإسرائيليين.
- الاستيطان: ترى أن السياسة الاستيطانية مثلت دائما عقبة أمام السلام واستنزفت إسرائيل عسكريا واقتصاديا.
المبادرة العربية: ترى أنها تمثل إطارا ملائما لإنشاء سلام شامل بين العرب وإسرائيل.
- إيران: تؤيد الجهود المبذولة لإنهاء الملف النووي الإيراني بالطرق الدبلوماسية والسلمية دون أن تعارض فرض عقوبات على إيران.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة