أمن غزة يمنع حقوقيين من مغادرة القطاع   
الاثنين 1434/7/4 هـ - الموافق 13/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 17:19 (مكة المكرمة)، 14:19 (غرينتش)
معبر بيت حانون بين قطاع غزة والأراضي المحتلة (الجزيرة)
تقدم المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان أمس الأحد بالتماس لمحكمة العدل العليا في غزة، للطعن ضد  منع جهاز الأمن الداخلي التابع للحكومة المقالة موظفين بالمركز من السفر عبر معبر بيت حانون باتجاه الضفة الغربية.

وقال المركز في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه إن أفراد جهاز الأمن الداخلي الموجودين على حاجز وزارة الداخلية بالقرب من معبر بيت حانون منعوا صباح أمس المحامي إياد العلمي نائب مدير المركز للشؤون القانونية، والمحامي في الدائرة القانونية محمد بسيسو من السفر إلى الضفة الغربية، لأداء مهمة عمل رسمية.
 
وطالب المركز في التماسه المقدم للمحكمة العليا بإصدار القرار التمهيدي بقبول الطلب شكلاً، وإلزام المدعى ضده (وزير الداخلية والأمن الوطني بحكومة غزة ويمثله النائب العام) ببيان الأسباب الداعية إلى منع المعنيين من السفر عبر معبر بيت حانون، خلافا للقانون. 

كما طالب المركز أيضا في التماسه بإصدار "القرار القطعي والفوري" بالسماح للمعنيين بالسفر، وفقا للقانون. 
 
وقد حددت المحكمة جلسة يوم غد الثلاثاء للنظر في الالتماس المقدم من المركز.
 
وقام المركز أيضا بإرسال كتاب للنائب العام في غزة للمطالبة بتبيان الأسباب الداعية لمنع طاقم المركز من السفر، وإصدار تعليمات "واضحة وصريحة وعاجلة" لذوي الاختصاص بتسهيل سفرهما عبر معبر بيت حانون، وإلغاء قرار الحصول على تصريح مسبق للمواطنين لمخالفته الأصول القانونية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة