إصابة 176 في مواجهات ذكرى انتفاضة بودابست   
الأربعاء 1427/10/3 هـ - الموافق 25/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:49 (مكة المكرمة)، 22:49 (غرينتش)
المواجهات بدأت باشتباك اليمينيين المتطرفين مع الشرطة (الفرنسية)
أصيب 167 شخصا في مواجهات عنيفة بالعاصمة المجرية بودابست بين متظاهرين غالبيتهم من اليمين القومي المتطرف وقوات الأمن في الذكرى الخمسين لانتفاضة 1956 ضد الحكم السوفياتي.
 
وقال مسعفون إن 13 من الجرحى إصاباتهم خطرة، وقد اعتقلت الشرطة حوالي مائة شخص، وتحقق مع 131 تعتقد أن لهم علاقة باندلاع الأحداث.
 
وكانت بداية العنف وقعت عندما حاولت الشرطة دفع حشد من المتظاهرين ومعظمهم من أقصى اليمين باتجاه مسيرة سلمية لحزب فيدس المعارض الذي يمثل يمين الوسط وإبعادهم عن البرلمان عندما استولى المتظاهرون على دبابة تي 34 تعود إلى العهد السوفياتي كانت تستخدم للعرض بمناسبة الذكرى السنوية الخمسين للانتفاضة وتحركوا بها نحو صفوف الشرطة.
 
وقد اشتبكت الشرطة معهم  طوال يوم أمس وحتى الساعات الأولى من صباح الثلاثاء، واستخدمت الشرطة العيارات المطاطية والغازات المسيلة للدموع ومدافع المياه لتفريق المتظاهرين الذين ردوا على ذلك برشق أفراد الشرطة بالطوب والزجاجات والقنابل الحارقة.
 
وتشهد البلاد مظاهرات منذ شهر في أعقاب اعتراف رئيس الوزراء الاشتراكي فيرينك جيوركساني في خطاب جرى تسريبه بأنه كذب فيما يتعلق بالاقتصاد ليفوز في انتخابات أبريل/نيسان الماضي.
 
وتبادلت الحكومة وحزب المعارضة الرئيسي (فيدس) اللوم فيما بينهما حول حوادث الشغب.
 
يشار إلى أن انتفاضة 1956 شهدت مقتل زهاء 2600 من المجريين وستمائة جندي روسي خلال المصادمات في الشوارع واعدم ما يزيد عن مائتين لدورهم في الانتفاضة في حين فر إلى خارج البلاد مائتا ألف شخص.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة