الجبوري يدعو للتخطيط لما بعد تنظيم الدولة   
الأربعاء 1437/12/12 هـ - الموافق 14/9/2016 م (آخر تحديث) الساعة 22:34 (مكة المكرمة)، 19:34 (غرينتش)
قال رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري إن التخطيط لمرحلة ما بعد تنظيم الدولة الإسلامية لا يقل أهمية عن عملية القضاء على هذا التنظيم في العراق، داعيا إلى ضرورة معالجة الأسباب التي أدت إلى ظهور التنظيم.

وأكد الجبوري خلال لقائه مع أنتوني بلينكن نائب وزير الخارجية الأميركي في بغداد، على ضرورة المباشرة -فيما سماه- عمليات تأهيل فكري ونفسي ومجتمعي، للحيلولة دون التعرض لمثل "نكبة" تنظيم الدولة "التي ألحقت بالعراق والعراقيين الأذى الكبير".

وقال إن الشغل الشاغل اليوم يتمثل بالإعداد والتهيئة لمعركة نينوى الفاصلة، مشيرا إلى ضرورة "استثمار المعنويات العالية وزخم الانتصارات الأخيرة التي تحققت، في عدم منح فرصة للإرهاب كي يتقوى من جديد".

وأشار بيان صادر عن المكتب الإعلامي للجبوري إلى أن الطرفين بحثا التطورات الأمنية والسياسية في العراق.

ويرافق بلينكن الذي بدأ زيارته مساء أمس الثلاثاء إلى بغداد بريت مكوريك المبعوث الخاص للرئيس الأميركي، ومدير مجلس الأمن القومي لشؤون العراق جوزيف هاريس، ووكيل وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى جوزيف بيننغتون.

وقالت السفارة الأميركية في بغداد إن نائب وزير الخارجية الأميركي من المقرر أن يجتمع مع رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ومسؤولين آخرين لمناقشة مجموعة من القضايا الاقتصادية والأمنية، بما في ذلك الجهود المشتركة لهزيمة تنظيم الدولة والتخطيط لعمليات الموصل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة