الجيش الأميركي يعلن انتهاء إضراب صدام ومعاونيه عن الطعام   
السبت 1427/5/27 هـ - الموافق 24/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:04 (مكة المكرمة)، 22:04 (غرينتش)

صدام حسين ومعاونوه أضربوا احتجاجا على اغتيال محاميهم (الفرنسية-أرشيف)
أعلن متحدث باسم الجيش الأميركي أن الرئيس العراقي السابق صدام حسين وكبار المسؤولين السابقين أنهوا إضرابهم عن الطعام في السجن احتجاجا على اغتيال خميس العبيدي عضو هيئة الدفاع في قضية الدجيل.

وقال المتحدث في مؤتمر صحفي ببغداد أمس إن صدام تناول طعام العشاء أمس، وتبعه معاونوه.

وأعلنت الشرطة العراقية العثور على جثة العبيدي الأربعاء الماضي في حي أور شمال شرق العاصمة بغداد، وذكرت أنه قتل بالرصاص بعد اختطافه. ويعد العبيدي ثالث عضو في هيئة الدفاع عن صدام حسين يتم اغتياله منذ بدء المحاكمة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي.

وتستأنف جلسات المحاكمة بقضية الدجيل في العاشر من يوليو/ تموز المقبل للاستماع إلى المرافعة النهائية للدفاع. وقال مسؤول أميركي إن الجلسات ستعلق بعد ذلك لمدة شهرين وإنه يتوقع صدور الحكم بحلول منتصف سبتمبر/ أيلول القادم.

وشهدت الجلسات طوال الشهور الماضية تلاسنا ومشادات بين المتهمين والادعاء ورئيس المحكمة رؤوف رشيد عبد الرحمن. كما احتج المحامون مرارا على أسلوب إدارة المحاكمة وطالبوا بتوفير الحماية لهم ومنحهم الفرصة الكافية لاستقدام المزيد من شهود النفي.

وفي الجلسة الأخيرة الاثنين الماضي طالب المدعي العام جعفر الموسوي بإنزال عقوبة الإعدام بصدام حسين، وأخيه غير الشقيق برزان التكريتي، ونائب الرئيس السابق طه ياسين رمضان, ورئيس محكمة الثورة السابقة عواد البندر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة