الكويت ومصر تدعوان العراق الى التعاون كليا مع الامم المتحدة   
الاثنين 1423/11/25 هـ - الموافق 27/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

دعت الكويت ومصر اليوم الأحد العراق إلى التعاون كليا مع خبراء الأمم المتحدة لتحاشي نشوب حرب وذلك في ختام زيارة قصيرة قام بها الرئيس المصري حسني مبارك إلى الكويت.

وقام مبارك بزيارة استمرت عدة ساعات للعاصمة الكويتية التي غادرها مساء اليوم حسب ما ذكرت وكالة الأنباء الكويتية. وكان زار قبلها دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقال وزير الإعلام المصري صفوت الشريف في أعقاب الزيارة لوكالة الأنباء الكويتية إن "المباحثات بين سمو الشيخ جابر الأحمد الصباح أمير دولة الكويت والرئيس المصري حسنى مبارك أكدت على ضرورة التزام العراق بإتاحة الفرصة الكاملة بكل شفافية أمام المفتشين الدوليين حتى يتجنب العراق احتمالات الضربة العسكرية".

وأضاف أن "زيارة الرئيس مبارك ولقاءاته مع القادة العرب تأتي في إطار الحرص على التشاور من أجل وضوح الرؤى حول موقف عربي يضع المصالح العليا للامة العربية فوق كل اعتبار".

وأوضح آن زيارة مبارك للكويت "تأتى في إطار تبادل الرأي حول رؤية عربية تنقذ هذه المنطقة من مخاطر وقوع مثل هذا الصدام العسكري"  مشيرا إلى أن "هذا ما يحرص عليه الرئيس مبارك والقادة العرب وقادة دول الخليج". وأشار إلى أن لقاءات الرئيس مبارك مع المسؤولين الكويتيين "تناولت عددا من الموضوعات بشأن العلاقات الثنائية بين البلدين".

وكان مبارك قد التقى السبت في أبو ظبي رئيس الإمارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وأجرى محادثات مع ولي عهد أبو ظبي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حول الجهود المبذولة لإيجاد حل سلمي للازمة العراقية.

وكان مصدر مقرب من الرئاسة المصرية قال إن جولة مبارك تشمل الجهود المبذولة لتفادي حرب في العراق. وقال مبارك الخميس إن بلاده كثفت اتصالاتها مع العراق لضمان تعاونه الكامل مع مفتشي الأمم المتحدة لتفادي ضربة عسكرية تهدد الولايات المتحدة بشنها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة