مقتل القيادي بالنصرة أبو فراس السوري بغارة أميركية   
الاثنين 1437/6/27 هـ - الموافق 4/4/2016 م (آخر تحديث) الساعة 8:16 (مكة المكرمة)، 5:16 (غرينتش)
قتل المتحدث السابق باسم جبهة النصرة في سوريا أبو فراس السوري مع نجله ومقاتلين آخرين من الجبهة أمس الأحد بغارة أميركية في محافظة إدلب شمال شرقي البلاد.
 
وأفادت مصادر للجزيرة بأن أبو فراس السوري قتل في قصف من التحالف على معسكر للنصرة بأطراف إدلب.

وتأتي هذه الغارة بعد يومين من سيطرة النصرة على بلدة العيس في ريف حلب الجنوبي المحاذي لإدلب.

ويعد أبو فراس السوري أحد أهم قادة جبهة النصرة، فقد تولى في فترة مبكرة مسؤولية المكتب العسكري، وهو عضو مجلس شورى الجبهة، وكان الناطق الرسمي باسمها، ثم تولى مسؤولية "المعاهد الشرعية" فيها.

يشار إلى أن أبو فراس من مواليد 1950 في بلدة مضايا بريف دمشق، وهو ضابط سابق برتبة رائد في الجيش السوري، خاض صراعا مسلحا مع النظام في ثمانينيات القرن الماضي، وعمل في تدريب المجاهدين الأفغان، وعاد إلى سوريا بعد انطلاق الثورة السورية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة