الرئيس العراقي يدعو مجددا إلى دعم انتفاضة الأقصى   
الأحد 1421/9/29 هـ - الموافق 24/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الرئيس صدام حسين
دعا الرئيس العراقي صدام حسين المسلمين والمسيحيين في العراق والعالم إلى دعم الشعب الفلسطيني في مواجهة مؤامرة تهويد القدس والمناطق الفلسطينية الأخرى، وعمليات الإبادة التي يتعرض لها الفلسطينيون على أيدي القوات الإسرائيلية حتى تحرر فلسطين بكاملها.

وقال الرئيس العراقي في رسالة بعث بها إلى المسيحيين العراقيين مهنئا بأعياد الميلاد والعام الميلادي الجديد "إن على المسلمين والمسيحيين وكل الشرفاء أن يتحدوا مع أبناء الشعب الفلسطيني في مواجهة المؤامرة الصهيونية الرامية لتهويد القدس وإبادة الشعب الفلسطيني بدعم من الولايات المتحدة".

وذكر بأن هذه المناسبة تتزامن هذا العام مع تصاعد انتفاضة الأقصى في فلسطين.

كما ندد بالحصار المفروض على العراق منذ عشر سنوات وأكد أن أبناء العراق بمختلف دياناتهم يتصدون بإيمان عميق للحصار المفروض على بلدهم.

في الوقت نفسه أطلع وزير الأشغال العامة الفلسطيني عزام الأحمد نائب رئيس الوزراء العراقي طارق عزيز على ما دار في المحادثات الأخيرة بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في الولايات المتحدة، كما أطلعه على آخر تطورات الأوضاع على صعيد الانتفاضة.

وأشاد عزام الذي يزور بغداد منذ الجمعة الماضية في تصريحات له بالموقف العراقي الداعم لانتفاضة الأقصى التي خلفت أكثر من ثلاثمائة شهيد منذ انطلاقتها أواخر سبتمبر/  أيلول الماضي.

وكان العراق قد أعلن دعمه للسلطة الفلسطينية بمليار يورو (تسعمائة مليون دولار) سبقها إعلانه دعم الانتفاضة بسبعة ملايين ونصف المليون متطوع عراقي يشاركون في القتال ضد إسرائيل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة