الخرطوم تبدي استعدادها لتمديد هدنة مع الجيش الشعبي   
السبت 1422/9/9 هـ - الموافق 24/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مواطنون في انتظار
معونات الإغاثة (أرشيف)
أعربت الحكومة السودانية عن رغبتها في تمديد هدنة الأسابيع الأربعة لوقف إطلاق النار بين القوات الحكومية والجيش الشعبي لتحرير السودان، وذلك لإتاحة المجال أمام إيصال معونات الإغاثة الإنسانية الأميركية إلى محتاجيها في المناطق الخاضعة لسيطرة الجيش الشعبي في جبال النوبة وسط السودان.

وقال رئيس لجنة المعونات الإنسانية الحكومية سلاف الدين صالح في تصريحات نشرتها الصحافة السودانية "لا مانع لدينا من تمديد فترة الهدنة إلى أكثر من أربعة أسابيع". وأضاف أن فترة الهدنة يمكن تمديدها إذا ما ثبت أن الأسابيع الأربعة غير كافية لإيصال ألفي طن من المعونات الغذائية.

وكان المبعوث الأميركي الخاص إلى السودان جون دانفورث قد تمكن مطلع الشهر الجاري من ترتيب وقف لإطلاق النار مدده أربعة أسابيع بين القوات الحكومية والجيش الشعبي لتحرير السودان مما أتاح المجال أمام برنامج الغذاء العالمي لإيصال المواد الغذائية المقدمة من الولايات المتحدة في جبال النوبة.

وقد شاهد المبعوث الأميركي عمليات الإنزال الجوي لمعونات الإغاثة الإنسانية التي بدأت يوم 14 نوفمبر/ تشرين الثاني في أربع مناطق خاضعة للجيش الشعبي بقيادة جون قرنق أثناء جولة تفقدية لجبال النوبة قام بها الخميس الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة