تركيا قلقة من التهديدات الإيرانية   
الخميس 1433/1/6 هـ - الموافق 1/12/2011 م (آخر تحديث) الساعة 21:04 (مكة المكرمة)، 18:04 (غرينتش)

أوغلو (يسار) أبلغ نظيره الإيراني قلق بلاده من تصريحات طهران حول الدرع الصاروخي (رويترز)

عبرت تركيا عن قلقها من التصريحات الإيرانية بشأن استهدا الدرع الصاروخي لحلف شمال الأطلسي (ناتو) المزمع إقامته في تركيا.

وقال مسؤول بالخارجية التركية إن الوزير أحمد داود أوغلو نقل لنظيره الإيراني مخاوف أنقرة من تصريحات قائد إيراني بأن طهران ستضرب الدرع الصاروخي لحلف الناتو في تركيا.

وأوضح المسؤول -الذي رفض الكشف عن اسمه- لوكالة الصحافة الفرنسية أن أوغلو نقل شفهيا مخاوف أنقرة خلال اجتماعه أمس الأربعاء مع نظيره الإيراني علي أكبر صالحي على هامش الاجتماع الوزاري لمنظمة التعاون الإسلامي في جدة.

وكان قائد القوة الجوية التابعة للحرس الثوري الإيراني أمير علي حاجي زادة قد أكد مطلع الأسبوع الجاري أن بلاده قد تستهدف درع الناتو الصاروخي بتركيا في حالة نشوب أي صراع في المستقبل.

ونقلت وكالة أنباء مهر -شبه الرسمية- عن أمير علي حاجي قوله "نحن على استعداد لمهاجمة الدرع الصاروخي لحلف الأطلسي في تركيا في حالة تعرضنا لتهديد، وسنتبع ذلك بضرب أهداف أخرى".

وأضاف "نحن نراقب بشكل دائم حركات أعداء الثورة وإيران، وليس لدينا قلق حيال تحركات الأعداء العسكرية.. ونعزز استعداداتنا للمواجهة يوما بعد يوم".

ووافقت تركيا على استضافة أنظمة الرادار في سبتمبر/ أيلول الماضي كجزء من نظام الدفاع الصاروخي التابع للناتو المكرس لمواجهة التهديدات الصاروخية من إيران.

وتقول طهران إن الغرض من الرادار حماية إسرائيل من هجمات صاروخية إيرانية إذا قامت حرب ضد الدولة اليهودية، في حين يصر المسؤولون الأتراك على أن الدرع لا يستهدف بلدا محددا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة