الآلاف يزحفون للأقصى لأداء الجمعة الأخيرة   
الجمعة 27/9/1437 هـ - الموافق 1/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:31 (مكة المكرمة)، 10:31 (غرينتش)

بدأ آلاف الفلسطينيين في الضفة الغربية -منذ الساعات الأولى من فجر اليوم- بالتوافد على المسجد الأقصى المبارك لأداء صلاة الجمعة الأخيرة وإحياء ليلة الـ27 من رمضان، وسط إجراءات أمنية إسرائيلية مشددة تخللتها مواجهات.

وقالت وكالة الأناضول إن مواجهات اندلعت على حاجز قلنديا الفاصل بين مدينتي القدس ورام الله بعد أن منعت قوات الاحتلال من تقل أعمارهم عن 45 عاماً من دخول القدس.

وأشارت إلى أن جنود الاحتلال الإسرائيلي أطلقوا قنابل الغاز والصوت والرصاص المطاطي باتجاه مئات الشبان الذين حاولوا عبور الحاجز ما أدى لإصابة عدد منهم بالرصاص المطاطي، وعشرات حالات اختناق، إضافة لإصابة نحو عشرة آخرين برضوض نتيجة الاعتداء عليهم بالضرب.

وشهد حاجز قلنديا منذ ساعات الصباح الأولى ازدحامًا بسبب قدوم آلاف المصلين من محافظات وسط وشمال الضفة قاصدين الوصول للمسجد الأقصى لصلاة الجمعة وإحياء ليلة القدر.

وحاول عشرات الشبان ممن تقل أعمارهم عن 45 عاما الوصول للقدس عبر تسلق الجدار الفاصل بين مدينتي رام الله والقدس المحتلة.

فلسطينيات يعبرن حاجز بيت لحم قبل أيام (الأوروبية)

إجراءات أمنية
كما شهد حاجز بيت لحم -الفاصل بين القدس وجنوبي الضفة- الإجراءات الأمنية ذاتها وفق شهود عيان، حيث منع الاحتلال الرجال دون 45 عاما من دخول القدس، في حين سمح للسيدات من مختلف الأعمار بالدخول، وسط تفتيش دقيق للمارة.

كما توجه نحو ثلاثمئة مصل من قطاع غزة لأداء صلاة الجمعة الأخيرة في الأقصى المبارك.

وقال محمد المقادمة (مدير الإعلام بوزارة الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية) للأناضول إن "نحو ثلاثمئة مصل (ممن تزيد أعمارهم على ستين عاما) من أهالي القطاع توجهوا فجر اليوم لمدينة القدس لصلاة الجمعة الأخيرة لشهر رمضان في المسجد الأقصى".

ولا يسمح جيش الاحتلال للرجال الفلسطينيين من سكان الضفة دون سن 45 عاما بالدخول إلى مدينة القدس أيام الجمعة من شهر رمضان إلا بعد الحصول على تصاريح خاصة يصدرها الجيش نفسه.

يوم القدس
على صعيد مواز، دعت كتائب عز الدين القسام (الجناح المسلح لـ حركة المقاومة الإسلامية حماس) إلى حشد القوى وتوحيد الجهود لدعم القدس.

وقال المتحدث باسم القسام "أبو عبيدة" في تصريح نشره الموقع الرسمي للكتائب فجر الجمعة بمناسبة يوم القدس العالمي "ندعو الأمة العربية والإسلامية لحشد القوى وتوحيد الجهود (..) وتوجيه البوصلة نحو القدس وفلسطين".

وفي ذات السياق، دعت حماس الشعوب العربية بالتكاتف وتوحيد الجهود لدعم القدس، والتصدي لكافة المحاولات الرامية لتقسيم المسجد الأقصى زمانيا ومكانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة