ثلاث أولويات لحكومة المالكي   
الأربعاء 1432/1/17 هـ - الموافق 22/12/2010 م (آخر تحديث) الساعة 19:13 (مكة المكرمة)، 16:13 (غرينتش)
المالكي يعتبر الأمن والخدمات والعلاقات مع دول الجوار أهم أولويات حكومته (الجزيرة)

عقدت الحكومة العراقية الجديدة أول اجتماع لها اليوم برئاسة رئيس الوزراء نوري المالكي، وذلك بعد تأديتها اليمين الدستورية أمس وترحيب المجتمع الدولي بها. 
 
وقال المستشار الإعلامي للمالكي علي موسوي إن رئيس الوزراء أكد خلال اجتماع اليوم أن الأولويات الثلاث الرئيسية للحكومة هي الأمن، والخدمات العامة خصوصا الكهرباء، والعلاقة مع دول الجوار.
 
وقال المالكي "لا نريد التمييز بين المواطنين عند مراجعتهم الدوائر الحكومية على أساس الدين أو المذهب، وقد شكا البعض من هذه الظاهرة في بعض الوزارات".

وأضاف "نتمنى ألا نسمع مثل هذه الشكوى، ولابد أن يكون التمييز على أساس الكفاءة والضوابط، وسأقوم شخصيا ببعض الزيارات المفاجئة لدوائر الدولة والوزارات للاطلاع على إنجاز الأعمال، لأن هذه الزيارات جزء من مهام الدولة، وبالذات المؤسسات المرتبطة بتنفيذ المشاريع".

وتابع "نريد أن ننطلق بالعراق نحو الاستثمار والبناء، وهذه الدوائر يجب أن تكون أكثر مراقبة منا جميعا، حتى لا تحدث عوائق في تنفيذ المشاريع وحماية القطاع الخاص، وسنحاسب كل من يقوم بابتزاز الشركات والمواطنين".  
 
إقرار
وكان البرلمان العراقي صادق مساء أمس على التشكيلة الوزارية الجديدة لحكومة المالكي رغم عدم اكتمالها.
 
وأقر المالكي أمس بأن قائمة تشكيل حكومته ليست مثالية, وقال للنواب إنه لا يمكنه القول إن هذه الحكومة بكل تشكيلاتها ترضي طموحات المواطنين أو الكتل السياسية، أو طموحاته هو أو طموحات أي شخص، "لأنه تم تشكيلها في ظروف غير عادية".
 
وقام رئيس الوزراء بترقية نائب وزير النفط عبد الكريم لعيبي إلى وزير، وتعيين الزعيم السني البارز رافع العيساوي وزيرا للمالية.
 
ولم يقرر المالكي بعد خياراته لشغل 11 منصبا، من بينها وزارات حساسة معنية بالأمن مثل الدفاع والداخلية، وتضمنت القائمة وزراء بالوكالة.

ترحيب
وعلى الرغم من ذلك، فقد رحبت الأمم المتحدة والولايات المتحدة وتركيا وبريطانيا بمصادقة البرلمان العراقي على تشكيلة الحكومة العراقية الجديدة، التي جاءت بعد تسعة أشهر من الانتخابات التشريعية، وبعد فراغ سياسي لافت.
 
وأشاد الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يوم أمس الثلاثاء بمصادقة البرلمان العراقي على الحكومة الجديدة، واعتبر ذلك "خطوة إلى الأمام في التقدم الديمقراطي للعراق".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة