المعارضة الإثيوبية تدعو إلى إصلاحات انتخابية   
السبت 1424/9/1 هـ - الموافق 25/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

طالبت أحزاب المعارضة في إثيوبيا بإجراء إصلاحات رئيسية في اللوائح الانتخابية قبل الانتخابات البرلمانية التي ستشهدها البلاد عام 2005.

وجاءت هذه المطالبة على لسان زعيم تحالف جديد لأحزاب المعارضة يناهض الحزب الحاكم ويتهمه بالتلاعب وبالممارسات غير المشروعة.

وقال زعيم الجبهة الإثيوبية الديمقراطية المتحدة المعارضة بايني بيتورز "نطالب بالتفاوض مع الحكومة والحزب الحاكم بشأن الإجراءات الانتخابية وصياغة قانون جديد للانتخابات وإعادة هيكلة المجلس الانتخابي الوطني لجعله مؤسسة مستقلة".

وأضاف بيتورز أن المعارضة ترغب في أن تتولى جماعات مراقبة دولية رقابة الانتخابات القادمة.

وفازت الجبهة الثورية الديمقراطية لشعب إثيوبيا بالأغلبية في البرلمان المؤلف من 548 مقعدا عام 1995 ومرة أخرى عام 2000 فيما يضم البرلمان الحالي 13 فقط من أعضاء المعارضة.

وتشكلت الجبهة الإثيوبية الديمقراطية المتحدة في أغسطس/ آب الماضي كتحالف مستقبلي يضم 17 حزبا معارضا بغية إنهاء الهيمنة السياسية لحزب رئيس الوزراء الحالي ملس زيناوي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة