لقاء ليبي أميركي بريطاني في الأمم المتحدة   
الأربعاء 1421/10/29 هـ - الموافق 24/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

رسم للمقرحي وفحيمة أثناء المحاكمة
عقد ممثلو ليبيا وبريطانيا والولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة لقاء في نيويورك استعدادا للحكم المتوقع صدوره قريبا في محاكمة المتهمين الليبيين بتفجير طائرة أميركية فوق مدينة لوكربي الأسكتلندية أواخر العام 1988.

ورفض المشاركون الإدلاء بتفاصيل حول ما دار في الاجتماع، لكن مراقبين قالوا إن اللقاء استهدف وضع جدول زمني لمناقشة العقوبات المفروضة على طرابلس وأي تفاصيل أخرى حول الخطوات الواجب اتباعها عقب صدور الحكم.

وكانت محاكمة المتهمين الليبيين الأمين فحيمة وعبد الباسط المقرحي اختتمت الأسبوع الماضي بعد 84 يوما من الاستماع لشهادات الشهود وأدلة الادعاء ومرافعات الدفاع، ومن المقرر أن تعلن المحكمة يوم الثلاثاء القادم تقريرها النهائي، وتحدد موعدا للنطق بالحكم.

حضر اللقاء الذي عقد سرا أبو زيد عمر دردة كبير ممثلي ليبيا في الأمم المتحدة، وجيمس كننغهام القائم بأعمال سفير الولايات المتحدة، وجيريمي غرينستوك سفير بريطانيا لدى المنظمة الدولية.

وقال المشاركون إن طرابلس أرغمت على تسليم المتهمين لتظهر التزامها بقرارات الأمم المتحدة من أجل رفع العقوبات المفروضة عليها. ومن المتوقع أن يفسح صدور الحكم المجال أمام رفع العقوبات عنها.

وكان تفجير طائرة من طراز بوينغ 747 تابعة لشركة بان أم الأميركية فوق لوكربي أفضى إلى مصرع جميع ركابها وعددهم 259 إضافة إلى 11 شخصا على الأرض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة