النواب الأميركي يقر تمويلا لحرب العراق دون ربطه بالانسحاب   
الخميس 1428/12/10 هـ - الموافق 20/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:50 (مكة المكرمة)، 11:50 (غرينتش)

الديمقراطيون يعدون لمعركة جديدة مع بوش بشأن العراق العام القادم (رويترز)

أقر مجلس النواب الأميركي تخصيص 70 مليار دولار لتغطية نفقات الحرب في العراق وأفغانستان من دون ربطها بأي شروط مثلما كان يسعى إليه الديمقراطيون، منهيا بذلك معركة استمرت عاما حول الميزانية مع الرئيس جورج بوش.

وصوت 272 نائبا لصالح هذا القرار الذي يمنح إدارة بوش 556 مليار دولار لتمويل معظم أجهزة الحكومة الاتحادية حتى سبتمبر/أيلول 2008 ومن ضمنها تمويل حربي العراق وأفغانستان، مقابل معارضة 142 نائبا.

ويمثل هذا القرار هزيمة للديمقراطيين المناهضين للحرب الذين سعوا جاهدين لربط الأموال بجداول زمنية لسحب القوات الأميركية من العراق ووضع نهاية للحرب هناك التي مضى عليها نحو خمسة أعوام.

لكن هذه الأموال تقل كثيرا عن نصف المبلغ الذي طلبه بوش لتمويل الحربين وهو 190 مليار دولار وسيخصص معظمها لحرب العراق، ويعني ذلك أن من المرجح أن يتجه الديمقراطيون إلى معركة جديدة مع بوش العام القادم.

ويتضمن المشروع نحو 35 مليار دولار لإجراءات الأمن الداخلي بما في ذلك زيادة الأموال لأمن الموانئ وفحص شحنات الطائرات.

وعلى صعيد السياسة الخارجية يقدم المشروع نحو 700 مليون دولار طلبها بوش لمساعدات اقتصادية وعسكرية لباكستان لكنه يضع بعض الشروط الجديدة.

ويتضمن أيضا نحو مليار دولار للمساعدات الإنسانية ومهمات حفظ السلام في إقليم دارفور غربي السودان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة