حماس تكشف النقاب عن اتصالات أوروبية معها   
الأحد 15/12/1426 هـ - الموافق 15/1/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:45 (مكة المكرمة)، 14:45 (غرينتش)

هنية: الدولة العظمى أبلغتني أن تصريحات سولانا لا تعبر عن الاتحاد الأوروبي (رويترز-أرشيف)
أحمد فياض-غزة

كشف عضو بالقيادة السياسية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) النقاب عن وجود اتصالات مع دولة أوروبية وصفها بـ" العظمى".

وقال إسماعيل هنية في مهرجان انتخابي بمدينة غزة مساء أمس إنه "بعد تهديد سولانا نهاية الشهر الماضي بوقف المساعدات الأوروبية للسلطة الفلسطينية إذا ما شاركت حماس بالحكومة المقبلة، بادرت إحدى الدول الأوروبية العظمى والمؤسسة بالاتحاد للاتصال بقيادة حماس بشكل مباشر وأبلغتها رسميا أن تصريحات سولانا لا تمثلها ولا تعبر عن كل دول الاتحاد الأوروبي".

وأضاف القيادي في حماس أن دولا أوروبية أخرى ما تزال تقيم علاقات وحوارات مع حماس، مشيرا في هذا الإطار إلى أن أي دولة تريد التعامل مع ملف المنطقة تجد لزاما عليها التعامل مع الحركة.

تشكيل الحكومة
وأوضح هنية أن حركته ستشارك في أي حكومة يجري تشكيلها بعد الانتخابات، ولم يستبعد في الوقت ذاته تشكيل حماس نفسها لحكومة فلسطينية مقبلة لافتا إلى أنه إذا اقتضت المصلحة الفلسطينية المشاركة بحكومة ائتلاف وطني أو حكومة تكنوقراط فإن حركته ستدعم ذلك.

وشدد على رفض حماس القاطع لمسألة التفاوض مع إسرائيل، موضحا أن "المفاوضات -على مدى الأعوام الماضية جميعها- فشلت فشلا ذريعا وليس المفاوضات بعد أوسلو فقط، ولكن كل المفاوضات السرية التي سبقت ذلك منذ العام 1970".

وأكد هنية أن الحركة بمشاركتها في المجلس التشريعي لم تتخل عن أي ثابت من ثوابتها الوطنية وعلى رأسها التمسك بفلسطين التاريخية من البحر إلى النهر ومن رفح إلى رأس الناقورة، وبقاء القدس موحدة عاصمة للدولة الفلسطينية القادمة، وتحرير الأسرى من خلال مواصلة طريق الجهاد والمقاومة.

وذكر أن الحركة ستسعى إلى إعادة بناء ما دمره الاحتلال لافتا إلى أن حماس أجرت اتصالات مع أصحاب رؤوس أموال ودول عربية وإسلامية، وحصلت على وعود ايجابية لتقديم الأموال والتخفيف من معاناة الشعب الفلسطيني.

ولفت عضو قيادة حماس إلى أن حركته تسعى لإعادة القضية الفلسطينية إلى عمقها العربي والإسلامي.

وأوضح أن لحماس مكاتب في الكثير من العواصم العربية ولديها علاقات مع دول عربية وإسلامية كثيرة، وأن علاقاتها مع الدول العربية قائمة على أساس الاحترام المتبادل وعدم التدخل في شؤون تلك الدول وكذلك عدم تدخل هذه الدول في قرار حماس المستند إلى المصلحة العليا للشعب الفلسطيني.
ــــــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة