تعليق تسليم شحنة دبابات فرنسية للإمارات   
الأربعاء 1421/10/23 هـ - الموافق 17/1/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

 
أعلنت مجموعة "غيات" للصناعات العسكرية الفرنسية تعليق تسليم شحنات الدبابة لوكلير إلى دولة الإمارات العربية المتحدة بسبب خلاف حول تفسير العقد المبرم منذ سبعة أعوام. وقالت غيات إن هناك محادثات جارية لحسم هذه القضية، ونفت وجود علاقة بين هذا الموضوع ومفاوضات تجري مع ثلاث دول أخرى لشراء الدبابة.

وذكر الاتحاد الفرنسي للعمال أن الخلاف نشب بين الجانبين حول تفسير نص في العقد حول حالة الدبابات مستقبلا. وقال "العقد الموقع مع الإمارات ينص على المحافظة على حالة المعدات في وضع طبيعي على الدوام, وبمعنى آخر فإنه يترتب على غيات أن تتأكد من مواكبة الدبابة لوكلير لتطورات العصر طالما هي في الخدمة".

واعتبر الاتحاد أن الإمارات تطلب يوميا إدخال تحسينات جديدة على الدبابة وترفض حتى الآن تسلم المعدات الجاهزة. وأضاف أن إدارة المجموعة ووزيري الدفاع والمال في الحكومة الفرنسية يريدون طرح فكرة التوقف مؤقتا عن تصنيع هذه الدبابات, مما سيخلق انعكاسات سلبية ضخمة على الموظفين.

ويشمل العقد الموقع مع الإمارات تسليمها 390 دبابة لوكلير، والالتزام بإرسال 46 فنيا لإصلاح الأعطال. وتبلغ قيمة العقد الإجمالية 3,4 مليارات دولار. وذكرت المجموعة في بيان لها أن وقف تنفيذ العقد سينعكس على تدني حجم مبيعاتها في العام 2000 مقارنة بالعام السابق.

ومن ناحية أخرى أوضحت غيات أن تعليق تسليم دبابات لوكلير إلى الإمارات لا علاقة له بالمفاوضات الجارية مع كل من السعودية واليونان وتركيا التي أبدت اهتمامها بالدبابة. وتبلغ قيمة العقد في كل من هذه الأسواق عشرين مليار فرنك فرنسي ( حوالي 2,9 مليار دولار).

وقد اضطرت المجموعة التابعة للحكومة الفرنسية إلى إطلاق خطة تقضي بتخفيض عدد كبير من العاملين لديها. وتعتمد المجموعة كليا على المبيعات العسكرية، وتأثرت جدا بتخفيض اعتمادات الموازنة المخصصة لهذا القطاع. وكانت غيات سجلت منذ إنشائها عام 1990 خسائر تقدر بأكثر من 22 مليار فرنك فرنسي (حوالي 3,15 مليار دولار).

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة