السجن أربع سنوات لإندونيسي متهم بتفجير مطعم أميركي   
الثلاثاء 3/7/1428 هـ - الموافق 17/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 16:32 (مكة المكرمة)، 13:32 (غرينتش)

جزيرة بالي الإندونيسية شهدت سنة 2002 سلسلة تفجيرات عنيفة (الفرنسية-أرشيف)
قضت محكمة إندونيسية بالسجن أربع سنوات على شخص متهم بمحاولة فاشلة لتفجير مطعم للوجبات السريعة الأميركية في العاصمة جاكرتا.

وتوبع محمد نوح -وهو كهربائي- بموجب قوانين مكافحة الإرهاب بتهمة تفجير عبوة ناسفة ضعيفة خريف العام الماضي بأحد مطاعم "أي أند دابليو" لم تسفر عن ضحايا.

وطالب الادعاء بالسجن عشرة أعوام في حق نوح، وانتقد محاميه متابعته في إطار قضايا مكافحة الإرهاب نافيا أي صلة لموكله بالجماعات التي توصف بـ"المتشددة"، وهو ما تؤكده أيضا تحقيقات الشرطة الإندونيسية.

وأضاف المحامي أن نوح "أراد أن يموت بطريقة تجعله شهيرا وحاول تفادي إلحاق الضرر بالآخرين"، مشيرا إلى أنه يدرس إمكانية استئناف الحكم.

وكانت إندونيسيا شهدت تفجيرات في جزيرة بالي سنة 2002 وآخر في مدينة جاكرتا سنة 2003 أسفرت كلها عن مقتل أكثر من 240 شخصا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة