بوتفليقة يقترح تعديلا دستوريا يلغي تحديد عدد فترات الرئاسة   
الثلاثاء 6/11/1429 هـ - الموافق 4/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:48 (مكة المكرمة)، 23:48 (غرينتش)
بوتفليقة يطمح لفترة رئاسية ثالثة (الفرنسية)

اقترح الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة الذي يقترب من نهاية فترة رئاسته الثانية والأخيرة تعديلا للدستور يلغي تحديد عدد فترات تولي الرئاسة. وحصل بوتفليقة على تأييد منظمة "قدامى المحاربين" التي تعد من أقوى المنظمات تأثيرا في البلاد.
 
وقال بيان رسمي في أعقاب اجتماع لمجلس الوزراء برئاسة بوتفليقة الاثنين "التعديل المقترح إدخاله على المادة 74 على الخمس سنوات مدة العهدة الرئاسية، يسوغ لرئيس الجمهورية أن يعاد انتخابه".
 
وتقول المادة 74 حاليا إنه يمكن إعادة انتخاب الرئيس مرة واحدة وهي عبارة حذفت في التعديل.
 
وينبغي تقديم مشروع التعديل إلى البرلمان للتصديق عليه قبل نهاية الشهر الحالي.
 
ولم يقل بوتفليقة ما إذا كان سيسعى إلى إعادة انتخابه بعد انتهاء فترة رئاسته الثانية في أبريل/نيسان 2009 لكن محللين يقولون إنهم يعتقدون أن التعديل المقترح للدستور يعني أنه قد يسعى لتمديد فترة بقائه في منصب الرئيس.
 
تأييد
وقد حصل بوتفليقة الاثنين على تأييد منظمة المجاهدين (قدامى المحاربين)، وقال الأمين العام للمنظمة السعيد عبادو، إن المنظمة "تدعم بقوة تعديل الدستور في الاتجاهات التي أكد عليها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة لدى إشرافه على افتتاح السنة القضائية" قبل أسبوع.
 
وأضاف أن المنظمة "تدعم التعديلات الخاصة بإعطاء الشعب الجزائري الحرية التامة في اختيار من يقوده"، في إشارة إلى حرية الترشح لفترة غير محدّدة، مشيرا إلى وجود "تداخل في الصلاحيات بين المؤسسات التشريعية والقضائية والتنفيذية مما يستلزم تكييف هذه الصلاحيات أو إعادة النظر فيها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة