رئيس السنغال يطلب عون بوش وشيراك لمحاربة الجراد   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

واد (مع بوش) أشار إلى أن جهود مكافحة الجراد لا تتناسب مع حجم الكارثة (الفرنسية-أرشيف)
حث الرئيس السنغالي عبد الله واد قادة العالم على إعلان الحرب على الجراد الذي يدمر المحاصيل الرئيسية في الدول الأفريقية الفقيرة.

وقال واد في رسالة إلى الرئيس الأميركي جورج بوش والرئيس الفرنسي جاك شيراك وزعماء الدول الكبرى الأعضاء في مجموعة الثماني إن كارثة الجراد تعرض مئات الملايين من الأشخاص لخطر المجاعة. وهو تهديد يقول إنه أكثر فتكا من أي صراع مسلح.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو) الأسبوع الماضي إن منطقة غرب أفريقيا تواجه أكثر التهديدات خطورة منذ 15 عاما جراء انتشار الجراد الصحراوي.

وأضافت المنظمة أن عمليات احتواء التفشي السابق للجراد والذي شمل 28 دولة في الفترة بين عامي 1987 و1989 تكلف أكثر من 300 مليون دولار في حين تم التعهد بتسعة ملايين دولار فقط لحملة المكافحة هذا العام.

والرئيس السنغالي الذي تتمتع بلاده بسجل من الاستقرار في منطقة مضطربة هو أحد القادة الأفارقة الذين يحظون بالتقدير في الغرب. وحل واد ضيفا على قمة الثماني التي عقدت الشهر الماضي في الولايات المتحدة، كما استهل بوش جولته الأفريقية العام الماضي بزيارة السنغال.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة