حزب العمل الإسلامي يكفر صحفيين أردنيين   
الأربعاء 1423/11/20 هـ - الموافق 22/1/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
مقر حزب جبهة العمل الإسلامي في عمان

أصدر علماء في (حزب جبهة العمل الإسلامي) أكبر أحزاب المعارضة الأردنية أمس فتوى تصف الصحفيين الذين نشروا مقالا يسيء إلى النبي محمد صلى الله عليه وسلم بأنهم "كافرون"، وأكدوا أن الحكم الشرعي في من انتقص من مقام النبي وأساء إليه أو طعن في شخصه أو رسالته أنه يكفر ويصبح مرتدا عن دين الإسلام. وأشاروا إلى أن المقال تعرض لشخصية النبي ووصفه بأوصاف لا تليق بمقامه الشريف ولا بمقام أمهات المؤمنين بل يسيء إليهم إساءات بالغة. ودعا الحزب القضاء الشرعي في الأردن إلى أن يقول "كلمة الفصل في هذه الجريمة النكراء".

وقد أمر المدعي العام في محكمة أمن الدولة بالأردن بتوقيف ثلاثة صحفيين في أسبوعية (الهلال) لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق وإغلاق الصحيفة حتى إشعار آخر بسبب نشر مقال تضمن إساءة إلى الإسلام. كما وجه إلى رئيس تحرير الصحيفة ومدير تحريرها وكاتب المقال تهمة إطالة اللسان على أرباب الشرائع من الأنبياء ونشر خبر من شأنه المس بهيبة الدولة وسمعتها وكرامتها والإساءة إلى كرامة الأفراد وزعزعة أوضاع المجتمع الأساسية بالترويج للانحراف ونشر معلومات وشائعات كاذبة.

وأفرج المدعي العام عن رئيس مجلس إدارة الصحيفة بكفالة نقيب الصحفيين الأردنيين طارق المومني. ولم يكن من الممكن الاطلاع على مضمون المقال حيث تمت مصادرة أعداد الصحيفة من السوق كما أنه لم تذكر أسماء الصحفيين الذين شملهم قرار محكمة أمن الدولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة