فرنسا تتهم إسلاميا جزائريا غداة تسلمها آخر من سوريا   
الجمعة 1425/4/29 هـ - الموافق 18/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الحملة الفرنسية شملت بداية الشهر جزائريا آخر يدعى عبد القادر بوزيان (الفرنسية-أرشيف)
وجه القضاء الفرنسي اليوم الجمعة تهمة الاتصال مع منظمة إرهابية لإسلامي فرنسي جزائري اعتقله جهاز مكافحة التجسس الاثنين في منطقة باريس ووصف بأنه "شديد الأهمية".

وقد أمر قاضي التحقيق اليوم الجمعة بسجن زين الدين خالد (43 سنة) بعد أن وجهت إليه تهمة التورط مع مجموعة إجرامية.

وقالت مصادر مقربة من الملف إن خالد أوقف في إطار التحقيق في ما يعرف باسم "الخلايا الشيشانية", وأضافت أن المتهم معروف لدى رجال الشرطة إذ سبق توقيفه مع آخرين عام 1998 للاشتباه في قيامهم بالتخطيط لتنفيذ اعتداء في فرنسا خلال مباريات كأس العالم لكرة القدم.

وينظر إلى خالد باعتباره على معرفة باستخدام المتفجرات والمواد السامة التي تدرب عليها خلال دورة في ممرات بانكيسي في القوقاز، وقاتل زين الدين في الشيشان وشارك في تنظيم خلايا للمقاتلين.

وتم الإعلان اليوم عن توقيف خالد غداة إعلان وزارة الداخلية الفرنسية تسلمها من سوريا إسلاميا يدعى سعيد عارف -المعروف باسم سليمان شيباني والمكني بـ (عبد الرحمن)- يشتبه في علاقته مع تنظيم القاعدة وما يعرف بمجموعة فرانكفورت.

وتشير التحقيقات الأولية إلى أن الرجلين التقيا من قبل في القوقاز. ومثل زميله خالد تم وضع عارف قيد التحقيق بعيد وصوله إلى باريس وإيداعه السجن.

صورة افتراضية لمحاكمة أعضاء من خلية فرانكفورت بألمانيا التي يشتبه في أن المعتقل الجديد ينتمي إليها (رويترز - أرشيف)

وأوضحت المصادر ذات الصلة بالملف أن توقيف زين الدين جاء بعد اعترافات أدلى بها سعيد عارف أمام القاضي جان لوي بروغويير.

ويشتبه المحققون في أنه قد تكون لزين الدين علاقة بأشخاص أوقفوا في منطقة باريس عام 2002 بشبهة التخطيط لارتكاب اعتداءات كيميائية نهاية تلك السنة.

غير أن زين الدين لا صلات له - خلافا لسعيد عارف- بمجموعة فرانكفورت التي كانت تعد لتنفيذ تفجيرات في ستراسبورغ عام 2000 حسب المحققين.

ونقلت وزارة الداخلية الفرنسية عن خبراء فرنسيين في مكافحة الإرهاب أن عارف مقرب جدا من القاعدة "حيث يتمتع بأهمية معينة", مشيرة إلى أن الأجهزة الأمنية الفرنسية تلاحقه منذ أشهر طويلة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية الأجنبية.

يذكر أن سعيد عارف ولد عام 1965 في وهران, وخدم في الجيش الجزائري برتبة نقيب قبل أن يفر من الجزائر ويتوجه إلى أفغانستان حيث تلقى تدريبا في معسكرات القاعدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة