إيران تهدد باستئناف عمليات تخصيب اليورانيوم   
السبت 1425/5/2 هـ - الموافق 19/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

صورة عبر القمر الاصطناعي لمصانع نووية
تقول إيران إنها دمرتها قبل أشهر
(الفرنسية)

قالت طهران إنها ستعيد النظر في قرارها تعليق تخصيب اليورانيوم وإنها ستعلن قرارها بهذا الشأن في الأيام القادمة، وذلك ردا على القرار شديد اللهجة الذي أصدرته الوكالة الدولية للطاقة الذرية مؤخرا بشأن التعاون الإيراني معها.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية عن المكلف بالملف النووي الإيراني حسن روحاني قوله إن "الأوروبيين تعهدوا في أكتوبر/تشرين الأول الماضي بإغلاق ملف إيران هذا الشهر، كما تعهدنا نحن من جهتنا بتعليق عملية تخصيب اليورانيوم، لكننا قد نتخذ في الأيام المقبلة قرارا آخر لأن الأوروبيين لم يلتزموا بتعهداتهم".

وأكد روحاني أن بلاده ليس لديها مواقع سرية لتخصيب اليورانيوم، مشيرا إلى أن طهران لا تنوي التنصل من معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية، وأنها ستواصل قبولها بعمليات التفتيش التي تقوم بها الوكالة للمنشآت الإيرانية النووية.

كمال خرازي
وكان وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي قد انتقد أمس قرار الوكالة الذرية واعتبره سياسيا، وحذر من أن طهران لن تقبل بأي شرط جديد لكنها ستواصل احترام واجباتها الدولية.

وقال خرازي إن "الوكالة الذرية لم تحصر عملها بالناحية الفنية وإنما تصرفت تحت ضغط بعض الأوساط السياسية وعلى الأخص الأميركية"، وأضاف أن "الوكالة اهتمت فقط بمشكلات صغرى سعت لتضخيمها وتسميم الأجواء ضد إيران".

غير أن مندوب إيران لدى الوكالة الذرية رحب بقرار مجلس حكام الوكالة والذي ينتقد إخفاء إيران لبعض المعلومات في تقريرها عن برنامجها النووي.

وقال حسين موسويان في تصريحات نقلها التلفزيون الرسمي إن القرار الذي اعتمدته الوكالة أكثر إيجابية من القرارات السابقة لأنه "لا يتضمن أي تهديد أو أي إدانة".

واعتبرت الولايات المتحدة قرار الوكالة الذرية رفضا لما سمتها المزايدات وتكتيك المماطلة التي تعتمدها إيران.

وكانت الوكالة قد تبنت بالإجماع أمس قرارا ينتقد إيران لعدم تعاونها بشكل كامل في تقديم معلومات عن برنامجها النووي وحثها على تحسين سلوكها.

وطالب القرار الذي قدمته فرنسا وألمانيا وبريطانيا بالتعاون مع الولايات المتحدة طهران بمزيد من التعاون مع الوكالة الذرية حتى تتمكن من إتمام تحقيقها المستمر منذ 15 شهرا عن النشاطات النووية الإيرانية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة