إجراءات أميركية سعودية مشتركة ضد جمعية الحرمين الخيرية   
الخميس 1424/12/1 هـ - الموافق 22/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

عادل الجبير(رويترز)
أعلنت الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية عن مبادرة مشتركة ضد جمعية (الحرمين الخيرية) في إطار مكافحة ما يسمي بتمويل الإرهاب.

وقال وزير الخزانة الأميركي جون سنو إن واشنطن والرياض ملتزمتان بالتصدي للإرهاب بكل أشكاله. وأكد أن فروع الحرمين لم تقدم فقط المساعدة للقيام بعمليات قتل وتدمير، ولكنها خدعت أيضا عددا كبيرا من الأشخاص في العالم بأسره.

وأوضحت وزارة الخزانة الأميركية في بيان نشر خلال مؤتمر صحفي عقده عادل الجبير, مستشار ولي العهد السعودي الأمير عبدا لله بن عبد العزيز للشؤون الخارجية أن حكومتي البلدين طلبتا من الأمم المتحدة إضافة أربعة فروع للجمعية على لائحة
من سموا بالإرهابيين المرتبطين بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن وحركة طالبان.

وأوضح البيان أن هذه الفروع الأربعة موجودة في إندونيسيا وكينيا وتنزانيا وباكستان، وقد قدمت دعما ماليا وماديا ولوجستيا لتنظيم القاعدة ومنظمات إرهابية أخرى على حد قولهم.

يذكر أن جمعية "الحرمين" هي إحدى الجمعيات الخيرية السعودية التي تتهمها الولايات المتحدة بتمويل الإرهاب منذ هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وكانت الولايات المتحدة أدرجت 350 شخصا ومنظمة على لائحة من سموا بالإرهابيين والداعمين لهم الذين يجب تجميد أموالهم. وأوضح البيان أنه تم تجميد ما لا يقل عن 139 مليون دولار في هذا الإطار.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة