الشرطة تعتقل عناصر من حزب الله في تركيا   
الاثنين 1422/3/13 هـ - الموافق 4/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
حادث مصرع أوكان (أرشيف)
أعلنت الشرطة التركية اعتقال عدد من الإسلاميين المشتبه في تورطهم بمقتل قائد شرطة محافظة ديار بكر التي تقع جنوب شرق البلاد، كما أعلنت عن مصادرتها لأسلحة يعتقد أنها استخدمت في عملية القتل.

وقال محافظ المنطقة التي تخضع لحالة الطوارئ سيميل سرهدلي في مؤتمر صحفي إنه" تمت أثناء العملية مصادرة أسلحة استخدمت في مقتل جعفر أوكان", قائد شرطة ديار بكر الذي قتل في يناير/ كانون الثاني الماضي مع خمسة من رجال الشرطة في كمين نصب لهم وسط المدينة.

واتهمت السلطات حزب الله في تركيا بقتل أوكان رغم أن الحزب لم يعلن مسؤوليته عن العملية.

وأشار سرهدلي إلى أن المعتقلين الذين وجد بحوزتهم عشرة رشاشات يخضعون لاستجواب شرطة مكافحة الإرهاب. وأضاف أنه قد تم التوصل إلى الكثير مما يتعلق بقضية اغتيال أوكان، كما أن التحقيق مستمر فيها.

وكانت الشرطة قد اعتقلت الشهر الماضي ناشطا إسلاميا تقول السلطات بأنه اعترف بالمشاركة في مقتل أوكان. وتتهم السلطات التركية حزب الله بمحاولة قلب النظام العلماني وإقامة دولة إسلامية في البلاد.

جنازة أوكان (أرشيف)

وكان أوكان قد شن حملة واسعة النطاق العام الماضي ضد هذا الحزب الذي حملته السلطات مسؤولية مقتل أكثر من 150 شخصا.
وشارك عشرات الألوف من السكان المحليين في تشييع جنازة أوكان الذي أسهم في إعادة الهدوء إلى المنطقة بعدما عانت من الصراع بين الجيش والأكراد.

وظهر حزب الله في تركيا جنوبي شرقي البلاد في الثمانينات إبان اشتداد المواجهات بين الجيش والمقاتلين الأكراد. واستهدف الحزب بعملياته المقاتلين الأكراد أو المتعاطفين معهم، وهو الأمر الذي أثار الشكوك بأن الدولة تقف وراءه. ولكن أنقرة تنفي بشدة هذه التهمة.

ولا يعتقد أن لهذا الحزب التركي الصغير أي صلة بالحزب اللبناني الذي يحمل الاسم نفسه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة