مقتل 26 بهجوم على طلاب في نيجيريا   
الثلاثاء 1433/11/16 هـ - الموافق 2/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 20:31 (مكة المكرمة)، 17:31 (غرينتش)
مدخل المؤسسة الجامعة التي وقعت عملية القتل بالقرب منها (الفرنسية)

قتل مسلحون في وقت مبكر اليوم الثلاثاء ما لا يقل عن 26 شخصا في هجوم على سكن للطلبة قرب جامعة في شمالي شرقي نيجيريا لم تتضح دوافعه بعد.

ووقع الهجوم في الساعات الأولى من صباح اليوم في مدينة موبي الواقعة في ولاية أداماوا, واستهدف سكنا لطلاب يدرسون في معهد للفنون التطبيقية (بوليتكنيك).

وأكد المتحدث باسم الشرطة النيجيرية محمد إبراهيم مقتل 26 شخصا دون أن يحدد ما إذا كانوا كلهم من الطلاب, في حين قال مصدر طبي إن 15 آخرين أصيبوا. وأضاف إبراهيم أن المسلحين حددوا أهدافهم مسبقا, وكانوا ينادون على الضحايا بأسمائهم ثم يقتلونهم, مشيرا إلى أن بعض القتلى ذُبحوا.

وقال شهود إن المسلحين طلبوا من الطلاب الوقوف في صف, وكانوا يسألون كل واحد منهم عن انتمائه العرقي قبل أن يطلقوا عليه النار أو يطلقوا سراحه. وقال الطالب الجامعي محمود طرفة "بعض الأشخاص جاؤوا من مكان مجهول، وعندما طرقوا الباب وفُتح لهم بدؤوا في إطلاق النار".

وأضاف "طبقا لما قيل لي أنهم كانوا يسألون عن عرق الطلاب قبل إطلاق النار عليهم". وأثار مسؤلوون نيجيريون احتمال أن يكون الهجوم مرتبطا بانتخابات طلابية وقعت حديثا في المدينة الجامعية التي حدث فيها الهجوم. بيد أن هؤلاء المسؤولين لا يجدون تفسيرا لهذا القتل الجماعي.

وكانت ولاية أداماوا مسرحا لعميات نفذتها جماعة بوكو حرام, كما أن مدينة موبي نفسها شهدت حملات أمنية للجيش ضد أعضاء الجماعة.

بيد أنه لم يتضح ما إذا كان لبوكو حرام يد في حادثة إطلاق النار على الطلبة. وقد أغلقت السلطات جامعة الفنون التطبيقية بينما انتشرت قوات من الجيش في المدينة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة