سنودن يطلب اللجوء السياسي بروسيا   
الاثنين 23/8/1434 هـ - الموافق 1/7/2013 م (آخر تحديث) الساعة 22:27 (مكة المكرمة)، 19:27 (غرينتش)
واشنطن تتهم سنودن بالخيانة لتسريبه معلومات عن برامجها التجسسية (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت روسيا أن عميل الاستخبارات الأميركية السابق إدوارد سنودن تقدم بطلب لجوء سياسي إليها، في وقت قال فيه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن سنودن يمكنه البقاء في موسكو إذا توقف عن تسريب معلومات عن برامج بلاده التجسسية.

وقال مسؤول في القسم القنصلي بوزارة الخارجية الروسية إن المواطنة البريطانية سارة هاريسون سلمت القسم القنصلي في مطار شيريميتيفو في موسكو طلب لجوء سياسي في روسيا باسم سنودن.
 
وكان بوتين عرض الاثنين على سنودن الموجود منذ 23 يونيو/حزيران الماضي في ساحة الانتظار بمطار شيريميتيفو البقاء في موسكو إذا توقف عن تسريب معلومات عن برامج بلاده التجسسية وكف عن نشاطه الهادف إلى إلحاق الضرر بالشركاء الأميركيين.

وأكد الرئيس الروسي في مؤتمر صحفي في موسكو على هامش قمة غير رسمية للدول المصدرة للغاز أن بلاده لم يسبق لها أن سلمت أي شخص إلى بلد آخر وليس لديها أي نية للقيام بذلك، مشيرا إلى أنه في أحسن الحالات أجرت بلاده تبادلا بين عناصر من استخباراتها الخارجية وأشخاص معتقلين ومحكومين في روسيا.

بوتين أكد أن روسيا ليس لديها نية لتسليم سنودن (الأوروبية)

وقال بوتين إن المخابرات الروسية لم ولن تتعاون مع سنودن، مشدداً على أنه ليس عميلاً للمخابرات الروسية.

تصريحات بوتين تأتي بعد ساعات من تكليفه ونظيره الأميركي باراك أوباما رئيسي جهازي المخابرات في البلدين بتسوية حالة سنودن الموجود في منطقة الترانزيت بمطار موسكو منذ 23 يونيو/حزيران الماضي، وذلك بعد إلغاء واشنطن جواز سفره ومطالبتها باستلامه بتهمة التجسس.

وقال رئيس مجلس الأمن الروسي نيكولاي باتروشاف لقناة روسيا 24 إن مدير جهاز المخابرات الروسي (أف أس بي) ألكسندر بورتيكوف ومدير مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي (أف بي آي) روبرت ميولر كلفا بأن يكونا على اتصال مستمر وإيجاد حلول لهذه المسألة، معتبرا أن مهمتهما ليست بسيطة لأنه سيتعين عليهما إيجاد حل في إطار معايير القانون الدولي.

موقف الإكوادور
في هذه الأثناء اعتبر رئيس الأكوادور رافائيل كوريا أن سنودن لا يمكنه مغادرة مطار موسكو دون موافقة السلطات الروسية، مشيرا إلى أن بلاده ما زالت تنتظر طلب سنودن اللجوء السياسي إليها قبل أن تقرر خطواتها القادمة.

وقال كوريا لوكالة أسوشيتد برس إن النظام القضائي الروسي هو الذي يقرر إن كان سنودن يستطيع مغادرة المطار ومواصلة رحلته من عدمه، مشددا على أن بلاده لن تمنعه من الدخول في حال وصوله إليها.

وفي السياق نفسه، أعرب رئيس الكتلة البرلمانية لحزب الخضر في البوندستاغ (مجلس النواب الألماني) ووزير البيئة السابق يورغن تريتين عن الأمل في أن يعرض الاتحاد الأوروبي اللجوء السياسي على سنودن.

وقال تريتين إن سنودن يجب أن يستفيد من مكان آمن في أحد بلدان الاتحاد الأوروبي، معتبرا أن من المؤسف جدا أن يضطر شخص خدم قضية الديمقراطية وكشف انتهاكا كبيرا للحقوق الأساسية، إلى اللجوء إلى من وصفهم بمتسلطين هم أنفسهم في حرب ضد الحقوق الأساسية.

وتتهم واشنطن سنودن بالخيانة لتسريبه معلومات للإعلام حول قيام وكالة الأمن القومي الأميركية بالتجسس على الاتصالات الهاتفية والإنترنت في الولايات المتحدة، وطالبت هونغ كونغ وبكين ثم موسكو بتوقيفه وتسليمه، لكن ذلك لم يتم، وهو ما فجر أزمة بين واشنطن وبكين ثم موسكو.

وأكدت روسيا التي لا ترتبط باتفاقية تبادل مع الولايات المتحدة، وليست لديها مآخذ على سنودن، أنه لم يدخل البلاد، حيث لم يعبر مراقبة الجوازات في المطار.

لكن سنودن المتواري عن الأنظار في المطار لم يصعد إلى طائرة متجهة إلى كوبا كان حجز فيها. وقالت مصادر روسية إنه لا يمكنه السفر بعد إلغاء جواز سفره.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة