FBI: منفذو هجمات سبتمبر لم يتركوا أي دليل   
الأربعاء 1423/2/26 هـ - الموافق 8/5/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روبرت مولر
أعلن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي الأميركي FBI روبرت مولر أن منفذي هجمات سبتمبر/ أيلول على الولايات المتحدة لم يتركوا وراءهم أي عنصر أو دليل عن التحضير لعملياتهم.

وأقر مولر في كلمة أمام رابطة مكافحة التشهير اليهودية بأن العملاء الفدراليين لم يعثروا على أي وثيقة تعطي معلومات عن أي عنصر متعلق بهجمات سبتمبر/ أيلول، وقال إن منفذي عمليات خطف الطائرات الأربع "لم يتركوا وراءهم أي أثر مما يبرهن على أنهم من المحترفين".

وأوضح مولر "أن التسعة عشر متهما في تنفيذ الهجمات بقوا سويا عبر مجموعات صغيرة، ولم يقوموا بأي اتصال مع إرهابيين في البلاد. كما أنهم لم يكن لديهم أي كمبيوتر"، وقد استخدموا الهواتف الخلوية وبطاقات الاتصال الهاتفي للاتصال بزملائهم.

وكان المدير المساعد لقسم العمليات في وكالة الاستخبارات المركزية CIA جيمس بافيت قال الشهر الماضي إنه من المستحيل التحسب لهجمات سبتمبر/ أيلول "نظرا إلى مستوى الدقة وطريقة التوزيع إلى مجموعات مستقلة وقوة "الانضباط" لدى الفرق المكلفة تنفيذ الهجمات التي استهدفت المركز التجاري في نيويورك والبنتاغون في واشنطن وأدت لمقتل ما يزيد عن ثلاثة آلاف شخص. وأشار إلى العناية التي يحرص تنظيم القاعدة بزعامة أسامة بن لادن في انتقاء عناصره والسرية التي يحيط بها عملياته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة