فرانكس: صدام والمقربون منه قتلوا أو فروا   
الجمعة 1424/2/10 هـ - الموافق 11/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فرانكس بين الجنود الأميركيين في قاعدة بغرام
صرح قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال تومي فرانكس بأن الرئيس العراقي صدام حسين والمقربين منه قتلوا أو فروا.

وقال فرانكس أثناء قيامه بزيارة خاطفة إلى أفغانستان اليوم الجمعة ردا على أسئلة عن مصير صدام حسين وكبار معاونيه "إنهم قتلوا أو فروا كالأرانب".

وأضاف من قاعدة بغرام شمالي العاصمة الأفغانية كابل حيث المقر العام لقوات التحالف الدولي الذي يلاحق فلول طالبان والقاعدة، أن "هذا هو حال كل قيادات النظام".

وردا على سؤال آخر عن الدروس المستفادة من تجربة أفغانستان كي يصار إلى تطبيقها في العراق قال الجنرال فرانكس "عندما نعمل على إسقاط نظام كهذا من المهم أن نكون مستعدين لتقديم مساعدات إنسانية للسكان".

وفي موضوع آخر أعرب المسؤول العسكري عن شكوكه في أن قوات التحالف بأفغانستان باتت قريبة من العثور على زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن.

وكان وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد قال الثلاثاء الماضي إن الرئيس العراقي صدام حسين لم يعد يسيطر على شيء في العراق. وأوضح رمسفيلد في مؤتمر صحفي مشترك بالبنتاغون مع رئيس الأركان ريتشارد مايرز أنه يجهل مكان الرئيس العراقي وإذا ما كان حيا أو ميتا، مضيفا أن الدائرة تضيق على الرئيس صدام وكبار معاونيه وأن الخيارات أمامهم أصبحت محدودة.

ووصل الجنرال فرانكس كابل قادما من قطر حيث يتولى قيادة العمليات العسكرية في العراق بعد مهمة مماثلة في أفغانستان عام 2001. ومن المقرر أن يغادر عائدا إلى الخليج في وقت لاحق.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة