استهداف سوريا في ذكرى حرب أكتوبر   
الأربعاء 13/8/1424 هـ - الموافق 8/10/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تحت عنوان رسالة خطيرة، جاءت إحدى المقالات الرئيسية لصحيفة واشنطن بوست الأميركية التي تساءل كاتبها: لماذا قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون استهداف سوريا في وقت كان يتوقع المراقبون أن يشن هجمات تستهدف أعضاء حركة الجهاد الإسلامي التي تبنت تفجير حيفا؟

ولماذا تشن إسرائيل هجوما خارج حدودها وهي تعلم أنها ستدان من قبل الحكومات الأوروبية وستثير الانتقادات داخل الأمم المتحدة؟ تتساءل الصحيفة لتجيب بأن المعلقين الإسرائيليين يعتقدون أن الهجوم كان استجابة للمطالب المحلية للانتقام لتفجير حيفا في وقت كانت إسرائيل تستذكر حرب أكتوبر التي شهدت هجوما من قبل مصر وسوريا.

ولعل السبب الآخر يعود إلى أن شارون أراد استهداف دولة متهمة برعاية الإرهاب ليس داخل المناطق الفلسطينية فحسب بل وفي العراق أيضا. ولعل الهجوم كذلك رسالة إلى إيران التي وصفها المتحدث باسم شارون بأنها ضمن محور للإرهاب يمتد من طهران مرورا بسوريا ووصولا إلى غرب لبنان.


القيادة الفلسطينية رأت الإبقاء على وضع عرفات الصحي سرا خوفا من أن يؤدي الإعلان عنه إلى خلق حالة من الذعر في وقت يهدد فيه الإسرائيليون حياته

غارديان

عرفات بين المرض وإسرائيل

كشفت صحيفة غارديان البريطانية أن الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات الذي اختفى عن الأنظار الأسبوع الماضي ثم عاد ليظهر على وسائل الإعلام باديا عليه المرض الشديد, إنما كان قد اختفى بسبب إصابته بنوبة قلبية.

إلا أن القيادة الفلسطينية رأت الإبقاء على وضعه الصحي سرا خوفا من أن يؤدي الإعلان عنه إلى خلق حالة من الذعر في الوقت الذي يهدد فيه الإسرائيليون حياة عرفات.

ونقلت غارديان عن المسؤولين الإسرائيليين قولهم إن حالة عرفات الصحية ليست عاملا يجعل الحكومة الإسرائيلية تفكر في تنفيذ أو عدم تنفيذ تهديدها بإبعاده أو قتله.

وقال مسؤول في الخارجية الإسرائيلية إنه سيكون من الملائم جدا أن تقوم الطبيعة بذلك, لكنه استطرد قائلا إن عرفات مثل الهرة لديه تسع أرواح ولا نعتقد بأنه قد استخدمها جميعا بعد.

العراق بين واشنطن والأمم المتحدة
نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين في الإدارة الأميركية أن الإدارة قوبلت بمعارضة شديدة من قبل مجلس الأمن حول خطتها للحكومة العراقية المقبلة، مما دفعها إلى سحب اقتراحها بإجراء تصويت سريع بهذا الخصوص بل وقد تعمل على إلغاء الاقتراح تماما.

وتضيف الصحيفة أنه وبعد أسبوعين من طلب الرئيس بوش المساعدة من المنظمة الدولية في المحافظة على أمن العراق وإعادة بنائه سيقرر مساعدوه قريبا جدا ما إذا كانت الجهود للحصول على هذه المساعدة تستحق العناء أم لا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة