فضل الله يرفض الاتفاق الأمني بين بغداد وواشنطن   
الاثنين 3/8/1429 هـ - الموافق 4/8/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:51 (مكة المكرمة)، 22:51 (غرينتش)

فضل الله دعا للضغط على واشنطن لسحب جنودها من العراق (الفرنسية-أرشيف)
أعلن المرجع الشيعي في لبنان محمد حسين فضل الله الأحد رفضه الاتفاق الأمني الذي يتفاوض في شأنه العراق والولايات المتحدة، ودعا العراقيين إلى "الضغط على الاحتلال للخروج من العراق أو انتزاع برنامج محدد بالانسحاب".

وقال فضل الله أثناء استقباله وفدا قضائيا عراقيا إنه "لا شرعية لأي حكومة أو سلطة تسلط الاحتلال على شعبها أو تسعى لشرعنة وجوده".

وأضاف في بيان أصدره مكتبه الإعلامي أن "دور الحكومة العراقية وكل الفئات السياسية في العراق ينبغي أن يتحرك في اتجاهين: الضغط على الاحتلال الأميركي للخروج من العراق أو انتزاع برنامج محدد من هذا الاحتلال بالانسحاب في الوقت المحدد".

وتتفاوض الولايات المتحدة والعراق للتوصل إلى اتفاق ينظم عمل القوات الأميركية في البلاد، في فترة ما بعد 31 ديسمبر/كانون الأول 2008، تاريخ انتهاء صلاحية تفويض الأمم المتحدة للقوات الدولية في العراق.

وحددت حكومتا البلدين مبدئيا الخميس المقبل موعدا لتوقيع الاتفاق، لكن المفاوضات كانت أصعب من المتوقع، إذ برزت عقبة أساسية هي مسألة الجدول الزمني لانسحاب القوات الأميركية الذي طالبت به الحكومة العراقية، ورفضه البيت الأبيض الذي تحدث فقط عن "أفق زمني" غامض لذلك الانسحاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة