استشهاد قيادي بالقسام والاحتلال يجتاح غزة والضفة   
الأحد 18/8/1425 هـ - الموافق 3/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:20 (مكة المكرمة)، 20:20 (غرينتش)

جثمان الشهيد عصام محميد من كتائب شهداء الأقصى الذي قتل برصاص الاحتلال في مخيم بلاطة بنابلس أمس (الفرنسية)

استشهد قيادي في كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم شرقي بيت حانون شمالي قطاع غزة.

وقال مراسل الجزيرة نت في غزة إن ناهض أبو عودة استشهد إثر اشتباكات عنيفة بين مقاومين فلسطينيين وجنود الاحتلال في المنطقة. وأوضح أن مصادر عسكرية إسرائيلية أكدت جرح اثنين من جنودها في الاشتباكات إصابة أحدهما خطيرة.

وأشار المراسل نقلا عن شهود عيان إلى أن أربع سيارات إسعاف إسرائيلية هرعت إلى منطقة الاشتباكات التي استمرت زهاء نصف ساعة شاركت فيها مروحيات.

ويحكم الاحتلال الحصار على بلدة بيت حانون منذ عدة أيام وتقوم آلياته بتجريف مساحات واسعة من الأراضي الزراعية، فيما يعاني المواطنون في المناطق المحاصرة من أوضاع إنسانية صعبة بسبب نفاد الطعام والأدوية.

وفي مخيم خان يونس جنوبي قطاع غزة أصيب ثلاثة فلسطينيين برصاص الاحتلال الذي جرف عددا من منازل المواطنين فيه فجر اليوم. وقال المراسل إن سبع دبابات إسرائيلية وثلاث جرافات اقتحمت المنطقة الغربية للمخيم.


اجتياحات بالضفة
ولم يكن الوضع في الضفة الغربية بأفضل حالا إذ توغلت قوات الاحتلال في ثلاث مدن شماليها في وقت متأخر من الليل.

الاحتلال توغل في نابلس عدة مرات في الأيام الماضية (رويترز)
وقال مراسل الجزيرة في نابلس إن قوة إسرائيلية مكونة من عشرات الآليات ومعززة بالجرافات اقتحمت المدينة وسط إطلاق نار من أكثر من محور واستولت على منازل للمواطنين خاصة تلك المشرفة على البلدة القديمة.

وفي جنين أفاد مراسل الجزيرة أن قوات الاحتلال توغلت في المدينة معززة بأكثر من 20 آلية عسكرية، مشيرا إلى أنها تحاصر عدة أحياء في جنين وأنها تتمركز بالخصوص في محيط البلدة القديمة والحسبة الجديدة حيث تسمع أصوات انفجارات.

وتوغلت قوة للاحتلال أيضا في مدينة قلقيلية حيث طوقت 15 سيارة جيب منزلا لأحد عناصر حركة حماس.

كما ذكرت مصادر أمنية فلسطينية أن عشر سيارت جيب إسرائيلية تمركزت حول مقر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات في رام الله, وأقامت بضع نقاط للتفتيش في القطاع.

الوضع السياسي
التصعيد الميداني ترافق مع طلب ممثلي اللجنة الرباعية الدولية بشأن الشرق الأوسط من السلطة الفلسطينية الوفاء بالتزاماتها في المجال الأمني والكف عن انتهاج ما وصفوه بالموقف السلبي بهذا الشأن وفقا لتعهداتها في خطة "خارطة الطريق".

قريع يصافح ممثل الرباعية عن الولايات المتحدة ديفد ساترفيلد (الفرنسية)
جاء ذلك في بيان مشترك عقب اجتماع مع رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع في رام الله، أكد فيه المجتمعون ضرورة اتخاذ تدابير ملموسة على الأرض لتحريك خارطة الطريق والاستفادة من الانسحاب الإسرائيلي المزمع من قطاع غزة.

ووفقا لتلك الخطة التي تنص على قيام دولة فلسطينية بحلول عام 2005 والتي عطلتها الحكومة الإسرائيلية فإن على السلطة الفلسطينية ضبط المجموعات المسلحة.

وكان أعضاء المجموعة قد عقدوا محادثات مماثلة أمس مع مسؤولين إسرائيليين في القدس بعيدا عن وسائل الإعلام.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة