حريق يلتهم مقر حزب الغد المصري المعارض   
الجمعة 1429/11/9 هـ - الموافق 7/11/2008 م (آخر تحديث) الساعة 0:28 (مكة المكرمة)، 21:28 (غرينتش)
جميلة إسماعيل زوجة أيمن نور تحمل الحزب الحاكم المسؤولية (الجزيرة نت-أرشيف)
أفادت الأنباء الواردة من العاصمة المصرية بأن مقر حزب الغد المعارض تعرض لحريق "متعمد" اليوم الخميس بعد اشتباكات بين أنصار متصارعين على زعامة الحزب.
 
وألقى أعضاء بالحزب مؤيدون لزعيمه المعارض المسجون أيمن نور، بالمسؤولية على أعضاء في جناح مناوئ لهم.
 
وقال العضو القيادي وائل نوارة إن حوالي مائتي عضو بالجناح الموالي لنور كانوا يعقدون اجتماع الجمعية العمومية حين هوجموا بالزجاجات الفارغة والحجارة من قبل مناوئين لنور، مشيرا إلى أن النيران أتت على محتويات المقر.
وكان أنصار مصطفى موسى الرئيس المعين نظموا وقفة احتجاجية اليوم أمام مقر الحزب تمهيدا لدخول المقر تنفيذا لحكم قضائي بتسليمه لموسى، لكنهم فوجئوا بعناصر تابعين لنور يعترضون طريقهم.
 
وتباينت الروايات حول الطرف الذي قام بإضرام النيران في مقر الحزب، حيث قالت جميلة إسماعيل قرينة نور إن أنصار موسى هم من أضرموا النار.
 
ووجهت اتهامات ضمنية للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم والحكومة، قائلة إن موسى وأنصاره تابعون للجنة السياسات بالوطني وإن الدولة تدعمهم منذ ثلاث سنوات.
 
يُذكر أن أيمن نور الذي نافس الرئيس حسني مبارك في انتخابات عام 2005 الرئاسية سجن خمس سنوات لإدانته بتزوير أوراق تأسيس الغد، لكن نور يقول إن القضية سياسية وإن الهدف منها الخلاص من نشاطه السياسي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة