جاكرتا تعتقل مشتبها بتورطهم في تفجيرات بالي   
الأربعاء 1423/9/30 هـ - الموافق 4/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مسؤول أمني إندونيسي يعرض صورة شقيق أمروزي المشتبه بتورطه في تفجيرات جزيرة بالي (أرشيف)

أعلنت الشرطة الإندونيسية أنها أوقفت شخصا يمكن أن يكون المسؤول الجديد عن العمليات في "الجماعة الإسلامية" المشتبه بتورطها في تفجيرات جزيرة بالي يوم 12 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي والتي أسفرت عن سقوط أكثر من 190 قتيلا.

وقال مسؤول التحقيق عن هجمات بالي مانكو باستيكا إن رجال الأمن يحاولون التحقق من أن "هذا الرجل هو المدعو مخلص والذي يلقب باسم علي غوفرون"، وأوضح أن المشتبه به أوقف مع أشخاص آخرين في سولو وسط جزيرة جاوا.

ومخلص هو شقيق الإندونيسي أمروزي أحد المشتبه بهم الرئيسيين في هجمات جزيرة بالي. وتعتقل الشرطة أيضا إمام سامودرا الذي تعتقد أنه المخطط للتفجيرات.

وتعتقد الشرطة أن مخلص تسلم قيادة عمليات الجماعة الإسلامية في جنوب شرق آسيا بديلا عن رضوان عصام الدين الملقب بـ"حنبلي" وهو إندونيسي يبلغ من العمر 36 عاما ومسؤول كبير في تنظيم القاعدة، ويشتبه بأنه غادر المنطقة بعد هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 في الولايات المتحدة ويمكن أن يكون لجأ إلى باكستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة