تأييد حكم بسجن 18 إخوانيا بمصر   
الثلاثاء 29/11/1430 هـ - الموافق 17/11/2009 م (آخر تحديث) الساعة 21:06 (مكة المكرمة)، 18:06 (غرينتش)

المحاكم العسكرية بمصر تواجه بالعديد من الانتقادات (رويترز-أرشيف)

أيدت المحكمة العسكرية العليا بمصر الثلاثاء حكما بسجن 18 عضوا قياديا من جماعة الإخوان المسلمين بينهم الرجل الثالث في الجماعة خيرت الشاطر، في حين أفرجت السلطات عن 14 قياديا آخرين اعتقلوا في وقت سابق من السنة الحالية من بينهم عبد المنعم أبو الفتوح.

وكانت محكمة عسكرية أدنى درجة حكمت في أبريل/نيسان من العام الماضي بسجن 25 عضوا قياديا من الجماعة لمدد تتراوح بين ثلاث وعشر سنوات لإدانتهم بـ"الإرهاب" وغسل الأموال. وصدر الحكم غيابيا على سبعة من الـ25 لوجودهم خارج البلاد بينهم رجل الأعمال يوسف ندا الذي يقيم في سويسرا.

وألقت الشرطة المصرية القبض على الشاطر ونحو 120 عضوا آخرين بعد عرض شبه عسكري اشترك فيه عشرات من طلاب الإخوان في جامعة الأزهر نهاية 2006، وهو عرض وصفته الجماعة بأنه نشاط فني يعبر عن المقاومة.

 عبد المنعم أبو الفتوح اتهم بمحاولة إحياء التنظيم الدولي للإخوان (الجزيرة نت-أرشيف)
إفراج
في هذه الأثناء، قالت مصادر قضائية مصرية إن 14 من قيادات الجماعة أفرج عنهم اليوم بينهم الأمين العام لاتحاد الأطباء العرب عبد المنعم أبو الفتوح.

وكانت الشرطة ألقت القبض عليهم هذا العام، متهمة إياهم بإحياء نشاط التنظيم الدولي لجماعة الإخوان المسلين، لكن الجماعة قالت إن نشاطها الدولي لم يتوقف في أي وقت.

يشار إلى أن جماعة الإخوان محظورة رسميا لكن الحكومة تسمح لها بتقديم مرشحين لعضوية مجلس الشعب يخوضون الانتخابات مستقلين.
 
لكن منذ فوز الجماعة بنحو 20% من مقاعد المجلس في الانتخابات التشريعية التي أجريت عام 2005 تعرضت لحملات احتجاز ألوف من أعضائها مُددا تصل إلى شهور.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة