السلطات السودانية تعتقل الترابي بعد تصريحات ضد البشير   
الخميس 1430/1/18 هـ - الموافق 15/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 7:14 (مكة المكرمة)، 4:14 (غرينتش)
حسن الترابي دعا عمر البشير لتسليم نفسه للجنائية الدولية (الجزيرة-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة بأن أجهزة الأمن السودانية اعتقلت مساء أمس زعيم حزب المؤتمر الشعبي المعارض حسن الترابي، وذلك بعد يومين من مطالبته الرئيس السوداني عمر البشير بتسليم نفسه إذا ما وافقت المحكمة الجنائية الدولية على طلب توقيفه.
 
وأكد الصديق الترابي وهو نجل حسن الترابي عملية الاعتقال، مشيرا إلى أن السلطات الأمنية لم تفسر أسباب ذلك.
 
ونقلت رويترز عن الصديق قوله إن أباه معتقل الآن وربما يستجوب وأنه قد يكون احتجازا لفترة طويلة، مضيفا أن الأمر "يتعلق برد على بيانه (بشأن البشير)".
 
ودعا الترابي الأحد البشير إلى تسليم نفسه إذا ما وافقت المحكمة الجنائية الدولية على طلب توقيفه إنقاذا للسودان مما قال إنه سيتعرض له من عقوبات واضطراب سياسي إذا تحدى المحكمة واستمر في الحكم، وهو ما أثار عدة ردود فعل سياسية داخلية.
 
وفي نفس الإطار ذكرت مصادر إعلامية أن أجهزة الأمن اعتقلت أيضا المكلف بالشؤون الدولية في حزب المؤتمر الشعبي بشير آدم رحمة.
 
وكان المدعي العام في المحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو أوكامبو وجه في يوليو/ تموز الماضي اتهاما رسميا للرئيس السوداني عمر حسن البشير بارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية في إقليم دارفور.
 
ودعا  أوكامبو مجلس الأمن الدولي إلى أن يكون جاهزا لتحمل مسؤوليته في تنفيذ القرار الذي قال إن المحكمة ستعلنه قريبا بشأن مذكرة طلب اعتقال البشير.
 
وفي رده على سعي الجنائية الدولية لتقديم مذكرة ضده، وصف البشير هذه الخطوة بـ"الكيدية"، وقال إن الرد الحاسم عليها هو مزيد من الاستمرار في برامج التنمية في البلاد.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة