أنباء عن اعتراف طالبان بهجوم قندهار   
الأربعاء 1424/11/16 هـ - الموافق 7/1/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مصابون من جراء الانفجار في قندهار(الفرنسية)
نسبت وكالة رويترز لمن وصفته بأحد قادة حركة طالبان اعتذاره عن الهجوم الذي وقع في قندهار قبل يومين وتسبب في مقتل ثمانية أشخاص معظمهم من الأطفال والنساء, باعتباره خطأ من قبل المجاهدين.

ونقلت الوكالة عن الملا صابر مؤمن قوله إن الحركة كانت تستهدف جنودا أميركيين. وأضاف الملا صابر الذي قالت الوكالة إنه قائد كبير في طالبان عبر هاتف يعمل من خلال الأقمار الصناعية "كان خطأ ارتكبه مجاهدونا".

ونفت طالبان في بادئ الأمر تورطها في الانفجار الذي وقع الثلاثاء قرب مجمع عسكري أثناء مرور بعض تلامذة المدارس. وحث مؤمن سكان قندهار المعقل السابق لطالبان على الابتعاد عن المباني التابعة للقوات الأميركية أو القوات الأفغانية وأضاف أن هذه المباني ستهاجم قريبا.

مقتل هزارة
وفي جنوب أفغانستان قال مسؤول أفغاني إن مسلحين مجهولين قتلوا 12 من قبائل الهزارة التي تمثل أقلية في جنوب البلاد في أحدث واقعة في موجة من أعمال العنف بتلك المنطقة المضطربة.

وأوضح حاجي محمد والي المتحدث باسم حاكم إقليم هلمند أن أفراد الهزارة كانوا داخل سيارة عندما تعرضوا لهجوم من منطقة بغران بإقليم هلمند الليلة الماضية.

وكان الضحايا من سكان إقليم أرزكان المجاور حيث ترددت أنباء عن ظهور التوترات في الآونة الأخيرة بين بعض الهزارة والبشتون الذين هم أكبر جماعة عرقية في أفغانستان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة