مهرجان ليالي رمضان تونس يكرم المغنية الراحلة صليحة   
الخميس 1429/9/26 هـ - الموافق 25/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:23 (مكة المكرمة)، 22:23 (غرينتش)
عاد الجمهور المتعطش للون البدوي التراثي التونسي ليستمتع الليلة الماضية بأغاني الراحلة صليحة في الذكرى الخمسين لوفاتها وذلك بصوت الفنانة زهرة لجنف ضمن مهرجان ليالي رمضان بمدينة تونس الذي يستمر  حتى 29 سبتمبر/أيلول الحالي.
 
وغص فضاء حدائق خير الدين بالمدينة العتيقة بتونس بمرتاديه الذين جاءوا لاقتناص موعد طربي والاستمتاع بأغان قديمة بصوت زهرة لجنف المتميز بعذوبته.
 
وتمكنت صليحة منذ عام 1938 تاريخ اكتشافها وبروز نجمها حتى عام 1958 تاريخ وفاتها من تقديم إنتاج غزير ساهم إلى حد كبير في تركيز دعائم الأغنية التونسية الحديثة في القرن العشرين وفي ترسيخ الهوية التونسية.
 
واشتهرت صليحة التي حققت نجومية كبيرة ما زالت مستمرة رغم وفاتها منذ خمسين عاما بعدد من الأغاني التي تتردد حتى الآن في الأعراس والحفلات في مدن تونس وقراها مثل "أم الحسن غنات" و"بخنوقة بنت المحاميد".
 
وأثناء الحفل الذي استمر زهاء ساعتين غنت لجنف عددا من روائع صليحة مثل "فراق غزالي" و"آه يا خليلة" و"مع العزابة" لتذهب مع الجمهور إلى أعماق التراث الموسيقي التونسي وتنقل لهم أهازيج الصحراء والبادية وأغاني القوافل والرحل حيث لا خليل للمسافر إلا الناي.
 
وقد تميزت لجنف بإتقانها اللون التراثي بشكل عصري وبنقاوة صوتها وقوته.
 
ولم تكتف زهرة لجنف بترديد أغاني صليحة بل قدمت باقة من أغانيها الخاصة لتشكل لقاء بين تجربتين فنيتين مختلفتين.
 
وقالت "هذه المراوحة شكل راق من التعبير الفني ومراوحة بين أنماط نهلت من أعماق التراث الموسيقي التونسي".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة