تحرير 34 من معتقلي الإخوان   
الأحد 1432/2/26 هـ - الموافق 30/1/2011 م (آخر تحديث) الساعة 16:02 (مكة المكرمة)، 13:02 (غرينتش)
عصام العريان (يتحدث) وإلى يساره محمد مرسي وسعد الكتاتني (الجزيرة-أرشيف)

تمكنت مجموعة من الأهالي اليوم من تحرير 34 معتقلا من نشطاء جماعة الإخوان المسلمين بينهم ثمانية من أعضاء مكتب الإرشاد للجماعة اعتقلتهم الشرطة فجر الجمعة الماضي، وأودعتهم سجن وادي النطرون شمال القاهرة.

وفي اتصال مع قناة الجزيرة قال محمد مرسي عضو مكتب الإرشاد الذي كان من بين المعتقلين إنهم لم يفروا وإن أبواب العنبر الثالث في السجن الذي كانوا فيه كسرت عليهم من قبل مجموعة من الأهالي ظلت ساعات تحاول كسره بالحجارة.

وأضاف من أمام بوابة السجن أنه لدى خروج المعتقلين لم يجدوا أحدا غير المواطنين الذين كسروا عليهم باب العنبر.
 
وقال "إننا جاهزون جميعا إن كانت هناك أي سلطة لتسجيل حالتهم، مشيرا إلى أن بين الـ34 الدكتور عصام العريان، ومحمد سعد الكتاتني، وسعد الحسيني، ومحمد سعد، وهم من أعضاء مكتب الإرشاد.
 
وأوضح مرسي أن أجهزة الأمن المصرية كانت قد اعتقلتهم فجر يوم الجمعة الماضي دون أن تعرضهم على النيابة، وأنهم لم يعرفوا طبيعة وضعهم وما إذا كانوا معتقلين أم متهمين على ذمة قضية.
 
وأضاف أنهم سألوا مساعد وزير الداخلية عمر الفرماوي في مدينة 6 أكتوبر عن طبيعة وضعهم، فقال إنه لا يعرف.
 
وتابع أنه قد تم ترحيلهم من دون تحديد وضعهم القانوني معصوبي الأعين ليفاجؤوا بأنهم في سجن وادي النطرون الذي يقع عند الكيلو 97 في طريق مصر-إسكندرية الصحراوي والقريب من مدينة السادات.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة