الحرب تزيد معاناة المرضى النفسيين بريف حلب   
الأربعاء 1437/1/23 هـ - الموافق 4/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 14:02 (مكة المكرمة)، 11:02 (غرينتش)

يعيش أكثر من 160 مريضا نفسيا في أحد المستشفيات المؤقتة الخاصة بالأمراض النفسية بريف حلب الشمالي، وهو المستشفى الوحيد الذي يستقبل مثل هذه الحالات, وقد زادت ظروف الحرب من معاناة المرضى ولاسيما من حيث انقطاعهم عن أقاربهم بشكل كامل.

مستشفى أطباء عبر القارات للأمراض النفسية هو المشفى الوحيد الموجود بالمناطق السورية المحررة، ويقدم خدمتين رئيسيتين، الأولى خدمة الاستشفاء وتتضمن كافة الخدمات من نوم وأكل, والأخرى تتمثل في المعاينات الخارجية.

بالرغم من قلة الإمكانيات تعافى كثيرون من المرض, ولكنهم لم ولن يغادروا المستشفى، فلا مكان ولا أحد يذهبون إليه في مجتمع ينظر إلى المريض النفسي بكثير من الأحكام المسبقة وعدم التقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة