غل يبحث في السعودية أوضاع المنطقة   
الاثنين 1432/9/16 هـ - الموافق 15/8/2011 م (آخر تحديث) الساعة 13:06 (مكة المكرمة)، 10:06 (غرينتش)

محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز خلال استقباله للرئيس التركي عبد الله غل (الفرنسية)

أجرى الملك السعودي عبد الله بن عبد العزيز والرئيس التركي عبد الله غل مساء أمس الأحد محادثات في جدة بحثا خلالها الأوضاع في المنطقة. وجاء ذلك خلال زيارة غل للسعودية التي دامت يومين لحضور اجتماعات مع مسؤولين من مركز أكسفورد للدراسات الإسلامية.

وقالت وكالة الأنباء السعودية اليوم الاثنين إن عبد الله وغل بحثا "مجمل المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية وموقف البلدين الشقيقين منها"، إضافة إلى "آفاق التعاون بين البلدين وسبل تعزيزها في جميع المجالات بما يخدم مصالح البلدين والشعبين الشقيقين".

ويذكر أن محافظ جدة الأمير مشعل بن ماجد بن عبد العزيز آل سعود والملحق الثقافي التركي صالح مطلوش كانا في استقبال الرئيس التركي في المطار.

وجرى اللقاء بين عبد الله وغل في وقت يسعى فيه بلداهما إلى وقف إراقة الدماء في سوريا، وفي هذا الصدد دعا ملك السعودية قبل أيام إلى وقف أعمال القتل وإراقة الدماء في سوريا. واعتبر ما يجري من استخدام للعنف في قمع المتظاهرين السوريين أمرا "غير مقبول".

كما استدعى الملك السعودي سفير بلاده في دمشق للتشاور.

واتفق الملك السعودي والرئيس الأميركي باراك أوباما خلال مكالمة هاتفية السبت الماضي على أن "حملة العنف الوحشية التي يشنها النظام السوري ضد شعبه يجب أن تتوقف فورا".

وبدوره، حذر الرئيس التركي عبد الله غل في وقت سابق نظيره السوري بشار الأسد من التأخر في إجراء إصلاحات ديمقراطية والندم لاحقا، وذلك في الرسالة التي حملها وزير خارجيته أحمد داود أوغلو إلى دمشق الثلاثاء.

وكان داود أوغلو قد التقى الأسد في دمشق مساء الثلاثاء الماضي، وقال إن الخطوات التي ستتخذها سوريا في الأيام المقبلة ستكون مهمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة