وفاة سائحة إسبانية ثامنة في هجوم مأرب   
السبت 1428/6/28 هـ - الموافق 14/7/2007 م (آخر تحديث) الساعة 11:51 (مكة المكرمة)، 8:51 (غرينتش)
انفجار مأرب وقع رغم الاحتياطات الأمنية المشددة (رويترز)
توفيت سائحة إسبانية متأثرة بجروح خطيرة أصيبت بها خلال هجوم انتحاري على موقع سياحي بمأرب شرقي اليمن مطلع الشهر الجاري, مما يرفع عدد القتلى إلى ثمانية إسبانيين ويمنيين اثنين.

وقال مصدر طبي إن ماريا فيكتوريكا فارقت الحياة بمستشفى الثورة بصنعاء بعد 12 يوما من وصولها المستشفى, مشيرا إلى أنه سيتم نقل جثمانها قريبا إلى مدريد.

وكان الأطباء أعلنوا الأربعاء الماضي وفاة السائحة "دماغيا" بعد إجراء الفحوصات الطبية عليها, حيث كانت ترقد في غيبوبة تامة وعلى جهاز تنفس صناعي منذ إصابتها في الهجوم.

وكان سائق سيارة مشحونة بالمتفجرات قد اقتحم موكبا يضم 13 سائحا إسبانيا وبرفقتهم سيارة شرطة، بعد انتهائهم من زيارة معبد عرش بلقيس الذي يعود إلى ما قبل 3000 عام.

واتهمت السلطات تنظيم القاعدة بالوقوف وراء الهجوم, كما قامت باعتقال 14 ممن يشتبه في صلتهم بالهجوم. واقتحمت الشرطة أيضا إحدى الشقق السكنية وقتلت مقيما مصريا يشتبه في صلته بنفس الهجوم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة