شارون يقصف المبادرة   
السبت 1423/1/16 هـ - الموافق 30/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
الدوحة- الجزيرة نت
تناولت الصحف الكويتية الصادرة اليوم الوضع الراهن في الأراضي الفلسطينية في ضوء احتلال قوات الاحتلال لمدينة رام الله ومهاجمة مقر الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات, كما تناولت هذه الصحف "الاختراق" الذي تم في "الحالة بين العراق والكويت" في القمة العربية الأخيرة.

صحيفة القبس قدمت قراءة للموضوع تحت عنوان "شارون يقصف المبادرة ويجتاح الضفة" رابطة بين نتائج قمة بيروت الأخيرة التي تبنت المبادرة السعودية لإنهاء الصراع العربي الإسرائيلي والخطوات التي قام بها شارون والتي انتهت باحتلال مقره في رام الله وسقوط عشرات الفلسطينيين.


لم يكد يجف حبر مقررات قمة بيروت حتى أعلنت الحكومة الإسرائيلية الحرب على السلطة الوطنية الفلسطينية واعتبرت رئيسها عدوا وعزلته مع بعض قادته السياسيين والعسكريين في مكتبه

الرأي العام

الرأي العام
تحت عنوان "شارون يسجن عرفات في مكتبه ويتعهد لواشنطن بعدم قتله أو اعتقاله" تناولت الموضوع ولم تبتعد في الربط عن زميلتها القبس إذ قالت إنه "لم يكد يجف حبر مقررات قمة بيروت التي تمخضت عن مبادرة سلام عربية حتى أعلنت الحكومة الإسرائيلية الحرب على السلطة الوطنية الفلسطينية واعتبرت رئيسها عدوا للشعب الإسرائيلي وعزلته مع بعض قادته السياسيين والعسكريين في مكتبه في مقره الذي اقتحمته القوات الإسرائيلية، ليصبح عرفات فعليا سجين مقر صمم كسجن وبني وقت الانتداب البريطاني لفلسطين".

أما صحيفة الوطن فتناولت الموضوع تحت عنوان "شارون يوجه رسالة حرب: اجتياح كبير لرام الله وتهديد غير مسبوق لعرفات" وقالت إن الجيش الإسرائيلي شن أوسع عدوان على مدينة رام الله بالضفة الغربية منذ بدء الانتفاضة ووجه أكبر تهديد لسلطة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات منذ مجيئه من المنفى بعد أن اجتاح مقره, فقد أعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون أن عرفات عدو لإسرائيل وطالب بعزله بالكامل.

صداقات مع صدام
في سياق آخر نقلت الرأي العام قول ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز إن العناق الذي تم بينه وبين نائب رئيس مجلس قيادة الثورة العراقي عزة إبراهيم في قمة بيروت "هو من جراء العاطفة الجياشة", مضيفا في حوار مع تلفزيون أوربت أمس "هذه رسالة إلى إخواننا في العراق وإلى الشعب العراقي والأخ صدام حسين أن يقبل بدخول المفتشين ويفك العراقيين من أي شيء يؤثر عليهم لأن شعب العراق عزيز علينا وأنا لي صداقات مع صدام حسين لكن اللي حصل حصل ولا نريد أن نعيش في الماضي". وقال إن المبادرة السعودية "ماشية" رغم أنف شارون، وهي مبادرة "سعودية التفكير بدأت منذ شهرين ولا أحد يفرض علينا شيئا فهي تراعي أولا دينها ومصلحة وطنها".

ونقلت الصحيفة عن وزير الخارجية العراقي ناجي صبري الحديثي قوله إن بغداد "جادة وإخواننا في الكويت جادون عندما اتفقنا وعندما أسسنا لهذا الاتفاق"، فيما اعتبر نائب رئيس مجلس قيادة الثورة العراقي عزة إبراهيم الاتفاق على ورقة "الحالة" مع الكويت "تقاربا تاريخيا لا يمكن وصفه بالكلمات".


ما تم تحقيقه في القمة بالنسبة للحالة بين العراق والكويت والعراق والسعودية كان إنجازا تاريخيا

عزة إبراهيم/ الوطن

في السياق نفسه قالت الوطن إن النظام العراقي اعتبر ما تم التوصل إليه في القمة العربية التي اختتمت الخميس في بيروت "اتفاقاً تاريخياً" آملاً أن يكون خطوة على طريق تطبيع العلاقات المتوترة مع الكويت والسعودية. ونقلت عن عزة إبراهيم بعد وصوله بغداد أمس أن ما تم تحقيقه في القمة بالنسبة للحالة بين العراق والكويت والعراق والسعودية كان إنجازا تاريخيا. وأضافت أنه ردا على سؤال عما إذا كانت المصافحة العلنية التي تمت بينه وبين النائب الأول لرئيس الوزراء ووزير الخارجية الكويتي الشيخ صباح الأحمد قد تساعد على تحسين العلاقات بين العراق والكويت والسعودية قال إبراهيم إن الجانب العراقي واثق للغاية ويحدوه أمل كبير بتحقيق ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة