أورغواي تسمح ببيع محدود للماريغوانا للراغبين   
السبت 1435/7/5 هـ - الموافق 3/5/2014 م (آخر تحديث) الساعة 13:40 (مكة المكرمة)، 10:40 (غرينتش)
أعلنت سلطات الأورغواي أنها ستطبق الثلاثاء القادم قانونا يسمح ببيع الماريغوانا (القنب الهندي)  للراغبين، شريطة ألا تتجاوز الكمية المباعة عشرة غرامات أسبوعيا بسعر يقل عن دولار واحد للغرام.

وبحسب المراسيم التطبيقية لقانونها الفريد من نوعه في العالم الذي يسمح ببيع الماريغوانا تحت مراقبة الدولة، يتوجب على كل مستهلك يريد الاستفادة من هذا القانون أن يسجل اسمه في سجل وطني مخصص لهذا الأمر، وبعدها يصبح بإمكانه الحصول على الغرامات المحددة، كما أعلن رئيس المكتب الوطني للمخدرات دييغو كانيبا في مؤتمر صحفي أمس.

وأوضح كانيبا أن الحكومة ستعلن خلال مهلة تقل عن أسبوعين تبدأ من تاريخ دخول المراسيم حيز التطبيق، عن مناقصة للشركات في القطاع الخاص تختار في أعقابها ما بين 2 و6 شركات لمنحها رخص إنتاج هذه المادة المخدرة.

وحسب القانون، يمكن للأفراد زراعة القنب الهندي بقصد الاستهلاك الشخصي، أو الشراء من الصيدليات، ولكن في هذه الحالة عليهم أن ينتظروا حتى شهر ديسمبر/كانون الأول المقبل بسبب الوقت اللازم لحصاد الزرع.

وأوضح كانيبا أن سعر مبيع الماريغوانا حدد بما بين 20 و22 بيزوسا للغرام الواحد (حوالى دولار واحد).

وأضاف أنه لن يكون هناك دعم من الدولة لهذه السلعة، مشيرا إلى أن هذا السعر يشمل كلفة الإنتاج، وهوامش الربح المخصصة للمنتجين والبائعين.

وبحسب الأمين العام للمكتب الوطني للمخدرات خوليو كالزادا، فإن إجمالي ما يستهلكه هذا البلد -البالغ عدد سكانه 3.3 ملايين نسمة- من الماريغوانا يتراوح ما بين 18 و22 طنا سنويا، ما يعني أنه لن تكون هناك حاجة لأكثر من عشرة هكتارات من الأراضي التي ستزرع بهذه النبتة لسد هذا الطلب.

وأصبحت الأورغواي في ديسمبر/كانون الأول الماضي أول بلد في العالم يسمح بزراعة الماريغوانا وبيعها للأفراد، وذلك بمبادرة من الرئيس خوسيه موخيكا بهدف مكافحة تجارة المخدرات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة