شهيد في محاولة لاقتحام مستوطنة بقطاع غزة   
الخميس 1423/10/8 هـ - الموافق 12/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
تشييع شهيد فلسطيني في خان يونس أمس

استشهد فدائي فلسطيني صباح اليوم برصاص الاحتلال الإسرائيلي أثناء محاولته التسلل إلى مستوطنة غوش قطيف في جنوب قطاع غزة. وسقط الفلسطيني برصاص حرس الحدود الذين اكتشفوا وجوده قرب سياج المستوطنة. وذكر بيان للجيش أنه عثر قرب جثة الفلسطيني على بندقية كلاشنكوف وقنابل يدوية.

وفي وقت سابق قال مراسل الجزيرة في فلسطين إن جنديين إسرائيليين على الأقل أصيبا بجروح في انفجار عبوة ناسفة بآلية عسكرية مدرعة أثناء عبورها مستوطنة موراغ في منطقة رفح جنوب قطاع غزة.

وكان ثلاثة مواطنين فلسطينيين أصيبوا بجروح بسبب إطلاق جنود الاحتلال النار على سيارات فلسطينية على أحد الحواجز قرب مستوطنة غوش قطيف المجاورة لمدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة. ووصفت مصادر طبية جراح اثنين منهما بالخطيرة.

وأوضح مصدر أمني وشهود عيان فلسطينيون أن جنود الاحتلال فتحوا النار دون مبرر باتجاه سيارات المواطنين المارة بين حاجزي أبو هولي في دير البلح والمطاحن عند مدخل خان يونس. وذكرت المصادر أن قوات الاحتلال احتجزت عشرات السيارات الفلسطينية بين هذين الحاجزين ثم بدأ جنود بإطلاق النار بكثافة من برج مراقبة عسكري تجاه السيارات مما أوقع هذا العدد من الجرحى.

وفي الضفة الغربية استشهد أمس ناشط فلسطيني برصاص جنود قدموا لاعتقاله في مخيم بلاطة. وأوضحت مصادر فلسطينية أن أسامة بدرا (27 عاما) الذي كان عضوا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وانتقل إلى صفوف حركة الجهاد الإسلامي، استشهد بعد إصابته بأربع رصاصات في الصدر أطلقها جنود إسرائيليون أتوا لاعتقاله وأطلقوا النار عليه عندما حاول الفرار.

كما أصيب ثلاثة شبان فلسطينيين بجروح بنيران دبابة إسرائيلية في الضفة الغربية أمس الأربعاء. وأفادت مصادر طبية فلسطينية أن فتى في الـ16 من العمر أصيب بشظايا وحالته خطرة, كما أصيب شابان آخران بالرصاص عندما فتحت دبابة النار بالرشاشات الثقيلة في اتجاه مجموعة كانت تقذفها بالحجارة في مخيم بلاطة بمنطقة نابلس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة